Your ADV Here
1111111111
eeeeeeeeeeee

التهاب المهبل الفطري ... اسباب و علاج

adv her adv her2

img اخفاء الصوره 
التهاب المهبل الفطري ... اسباب و






تعديل حجم الخط :  img   img  


بواسطة : الدكتورة نوال الشعراني 
19 تشرين الثاني, 2009 | 

في كل عام تتعرض الملايين من النساء العاديات للإصابة بفطريات المهبل ( الكانديدا ).
في الحقيقة وجد بالإحصائيات أن 2 من كل 4 نساء يصابون على الأقل مرة في العمر بفطريات المهبل ( الك

انديدا ). عدا عن الإزعاج الضيق الذي تسببه فطريات المهبل فإنها في معظم الحالات لا تؤدي إلى أي مضاعفات خطيرة. إضافة إلى أنه بالعلاج الصحيح يتم الشفاء منها تماماً وبسرعة.

عزيزتي أقدم لك الشرح الكافي الذي تحتاجين لمعرفته عن التهاب المهبل الفطري ( الكانديدا )، وكيف يمكنك تحاشي الإصابة به مجددا. الكانديدا: كائن الكانديدا المسبب لفطريات المهبل هو في الحقيقة فطر يشبه الخميرة، يكون عادة موجود بكميات قليلة غير مؤذية في أماكن الجسم المختلفة مثل الجلد، المهبل، المستقيم والأمعاء. وجود هذه الكائنات غير ملاحظ فهي تكون متحوصلة غير ضارة، و لكن عندما تقل مناعة الجسم ( التي عادة ما تُبقي الكانديدا تحت السيطرة ) تزيد أعداد الكانديدا وتتحول إلى خمائر نشطة تسبب حكة وحرقة و إفرازات والتي هي الأعراض المميزة للإصابة بالفطريات. وأغلب السيدات يكن لديهن إفرازات مهبلية بسيطة، ولكن عندما تكون هذه الإفرازات بسبب الفطريات تكون أكثر كمية وكثافة وتميل إلى اللون الأبيض وأحيانا تسبب حرقة أثناء البول مع حرقة في الجلد الخارجي.

الأسباب الفعلية الرئيسية خلف الالتهاب المهبلي الفطري (الكانديدا ) التي تجعل جسمك غير قادر على السيطرة على فطريات الكانديدا غير واضحة، ولكن استطاع الأطباء التعرف على بعض الظروف التي تجعلك أكثر عرضة للإصابة بفطريات المهبل:

1. تناول المضاد الحيوي لأي التهاب ميكروبي يعتبر سبباً رئيسياً للإصابة بفطريات المهبل والمضادات الحيوية توصف لقتل الميكروبات الضارة في الجسم ولكنها في نفس الوقت قد تقضي على بعض البكتيريا النافعة في المهبل والتي تسهم بإبقاء الكانديدا بكميات قليلة تحت السيطرة، عندما كانت المضادات الحيوية لاتؤثر على الكنديدا فإن ذلك يؤدي إلى تكاثر خمائرها.

2. استخدام حبوب منع الحمل يجعلك أكثر عرضة للإصابة بفطريات الكانديدا، ذلك بسبب زيادة نسبة هرمون الإستروجين الموجود عادة في الجسم والذي من شأنه أن ينشط نمو فطريات الكانديدا، فالإستروجين يرفع مستوى نوع من الكربوهيدرات (السكر ) والذي تستخدمه الكانديدا كطعام. ولهذا السبب تشكو كثير من النساء من حكة شديدة وإفرازات مهب

لية في الأيام القليلة التي تسبق الدورة الشهرية ، وهي الأيام التي يكون فيها الإستروجين في أعلى نسبه.


لمتابعة جديد معلومات عامة و امراضعلى بريدك اشتركي هنا

3. إذا كنتِ حامل فأنتِ أكثر عرضةً للإصابة بالفطريات المهبلية من غيرك من النساء لأن مستوى الإستروجين العالي في أثناء الحمل تماما كما في الأيام القليلة التي تسبق الدورة الشهرية يهيئ الظروف المناسبة لنمو الفطريات.

4. إذا كنتِ مصابة بالسكري فأنت أيضا أكثر عرضة للإصابة بالفطريات حيث أن مستوى السكر العالي في دم المصاب بالسكري من شأنه أن ينشط نمو الكانديدا.

5. كل ما يسبب تقرح وتمزق في الغشاء المخاطي لجدار المهبل مثل الولادة، الجماع بدون ترطيب كافي، التامبون، اللولب، كل هذه أسباب تزيد من احتمال الإصابة بالتهاب الكانديدا.

6. بعض الأدوية مثل الكرتيزون وتلك التي تستخدم في علاج السرطان تعتبر مواد مثبطة للمناعة فتقلل قدرة الجسم الطبيعية على مهاجمة الالتهاب، مما يجعل إحداهن عرضة للإصابة بفطريات المهبل.

ومما يجدر ذكره أن زيادة الإفرازات لا تكون بسبب قلة النظافة بل العكس، فقد تكون بسبب زيادة استعمال الصابون المعطر والغسولات المهبلية بالمحاليل المعقمة وما شابه.


هل العلاقة الجنسية ( الجماع ) تسبب فطريات المهبل؟
بالرغم من الاعتقادات السائدة بأن فطريات المهبل ليست من الأمراض التناسلية التي تنتقل عن طريق العلاقة الجنس

ية مثل مرض السيلان، الزهري، الكلاميديا الثآليل التناسلية وغيرها، لكن بعض الأطباء يعتقدون أن العلاقة الجنسية تؤدي إلى انتقال الالتهاب فقط عند النساء ذوات الاستعداد للإصابة بالفطريات. بينما يعتقد البعض الآخر أن هذه العلاقة غير أكيدة بصورة كبيرة. والأفضل الابتعاد عن الجماع حتى الشفاء من الالتهاب الفطري.

ما هي الاحتياطات اللازمة لمنع الإصابة بمرض فطريات المهبل؟
هناك احتياطات خاصة بكل مريض يقدمها الطبيب حسب كل حالة لمنع الإصابة مجدداً بالالتهاب الفطري المهبلي. فأنت لن تصابي مجدداً بفطريات المهبل ما دمت لم تتعرضين للظروف المسببة كتناول المضاد الحيوي مثلاً. تأكدي من اتباعك لتعليمات الطبيب بدقة. كما أنك قد تجدين المقترحات التالية مفيدة:

1. تفادي استخدام النايلون في الملابس الداخلية، استبدلي الجوارب العالية التي تصل حتى الوسط ( الخصر ) بجوارب قصيرة، تفادي السراويل الضيقة والتي تمنع التهوية وتزيد من حرارة الجسم مما يساعد على نمو الفطريات، واستبدلي ذلك بالملابس القطنية الفضفاضة.

2. لا تكثري من استخدام الدش المهبلي لأكثر من مرة أو مرتين في الأسبوع فذلك يزعج البكتيريا النافعة التي تعيش في المهبل، والتي من شأنها حمايتك من الالتهاب الفطري، وكذلك ابتعدي عن استعمال الصابون المعطر والصابون ذو الرغوة الكثيفة خاصة في المغطس.

3. ابتعدي عن تناول المضاد الحيوي بدون ضرورة.

4. تناولي غذاءً صحياً قليل الاحتواء على الكربوهيدرات والسكر – فذلك قد يساعد في منع الإصابة بالتخمر الفطري المهبلي.

5. توخي النظافة أثناء قضاء الحاجة، عند التبرز اغسلي المناطق التناسلية متجهة من الأمام إلى الخلف وليس العكس حتى لا تنقلي الميكروبات من الأمعاء إلى المهبل.

6. لا تستعملي الفوط الصحية المعطرة.

7. لا تستعملي الماء الحار أثناء التشطيف ولا تدعكي نفسك بقوة ولكن استعملي ماء فاتر قريب للبرودة، ولا تجففي نفسك بمنشفة خشنة و تذكري تغيير المنشفة من وقت لأخر. 

المصدر: http://www.drnawal.com/arabic/artdisp.php?art_id=10

::  تابعنا على فيس بوك  :: ::  تابعنا على تويتر  ::

اعلانك هنا
فئة:
التعليقات
0 التعليقات

شاركنا رأيك وكن اول من يقوم بالتعليق :)[ 0 ]


تابعنا على شبكاتنا الاجتماعية

جميع الحقوق محفوظة © طب العرب
back to top