Your ADV Here
1111111111
eeeeeeeeeeee

"الصداع" يقتل الحب والعناق يحمي القلب

adv her adv her2

توصل العديد من العلماء إلى أن الحب ينتج عن كيمياء يفرزها المخ نتيجه استقبال معلومات من الطرف الآخر عن طريق الحواس, مشيرين إلى أن جمال الجسد وحده لا يكفي حتى تحدث هذه التفاعلات الحيوية بل يلعب جمال السلوك العام وجمال العقل وعلو الثقافه دوراً كبيراً فى بدء عملية الإعجاب.

والإعجاب يحدث نتيجه إفراز موصلات عصبيه كـ"النورأدرينالين" تجعل قلبك يزداد طرباً فيزداد عدد ضربات القلب وتطير من الفرح وتنسى طعم النوم، وقال: نحن لا نشعر بالانجذاب إلا عندما يفرز المخ كيمياء الحب، حيث يفرز المخ "الدوبامين" وهو موصل عصبي له علاقه بالنشوة والسعادة والحب والسهر.

فالحب والدعم الذي يقدمه شريك أو شريكة الحياة ضروري لمقاومة الأمراض‏ خاصةً الأمراض المزمنة, فالمتزوجون فرصهم أفضل في تجاوز فترة السنوات الخمس الحرجة بعد الإصابة بالسرطانات بنسبة ‏63%‏ مقارنة بنسبة ‏45%‏ للمطلقين‏.

وقد وصفت دراسة إيطالية حديثة الصداع النصفي "بقاتل الحب"، حيث أظهرت نتائجها أن الصداع النصفي يمثل مشكلة جنسية حقيقية لنحو 90% من النساء اللاتي يعانين منه، حيث أهبط الرغبة لدى حالة واحدة من بين كل خمس حالات.

وقالت روسيلا ايلينا ناببي، أستاذة أمراض النساء المتخصصة في علم الجنس بجامعة "بافيا" والتي شاركت في إعداد الدراسة: "لقد برأنا أخيراً النساء، الآن لا أحد يمكن أن يقول إنهن يستخدمن الصداع كذريعة "وهمية" لرفض الشريك".

وأضافت أن الدراسة جمعت نحو 100 من النساء اللاتي تبلغ أعمارهن في المتوسط 40 عاماً، ويعالجن جميعاً من الصداع النصفي أو الصداع الناتج عن التوتر سواء العرضي أو المزمن الذي يدوم لأكثر من أسبوعين في الشهر.

ووجدت الدراسة أن تسع من أصل كل عشر مرضي يعشن حياة جنسية أقل من المعدل الطبيعي، وأن ما يقرب من ثلاث من أصل كل عشر اعترفن بالانزعاج الشديد من هذا الضغط، فيما أقر 20% بانخفاض الرغبة الجنسية" لديهن.

وأشارت د. ناببي إلى خضوع النساء قبل بدء تطبيق الدراسة لفحوصات لتقييم مستويات القلق والاكتئاب، حيث تم بعناية تحليل تاريخهن الطبي والدوائي ومن خلال الاستبيانات التى وزعت عليهن.

وخلصت الدراسة إلى أن الألم الكبير الذي يحدثه الصداع وكذلك اختلاف أسبابه قد تؤثر سلباً على نوعية الحياة الجنسية للمرضى، طبقاً لما ورد بوكالة "أنباء الشرق الأوسط".

الاعتراف بغريزة الحب
 
 اعتراف كل طرف بالحب قائلاً "لا معنى لحواء دون آدم ولا آدم دون حواء"، واستعرض قصص الحب على مر التاريخ وحقيقة أن الحب الأفلاطوني هو الأبقى والأهم من الحب الشبقي الهادف للمتعة الجسدية.

وأكد بدران أن الحاجه للحب غريزه مثل الحاجه للطعام والشراب، والإسلام أعلى من شأن الحب وجعل الله عز وجل هو الغاية التي ينتهي إليها الحب ولا يكتمل إيمان المرأ حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه, أما الانجيل فدعا أتباعه حتى إلى حب أعدائهم.

العناق يحمي القلب

أكدت العديد من الدراسات العلمية أن العناق قد يكون أحياناً أفضل من الدواء عندما يشعر المرء بتوعك أو يمر بحالة توتر نفسي، وذلك لأن الجلد يحتوى على عدد كبير من الألياف العصبية التى تنشط عند العناق أو لمس الجسد بشكل خفيف حيث تقوم بنقل معلومات عن ذلك إلى الدماغ مما يخلق شعوراً بالبهجة.

وقد توصلت دراسة أمريكية حديثة إلى أن العناق بين الأزواج يحمي الأزواج من الأمراض القلبية، وذلك لأنه يرفع مستويات هرمون "الأوكسيتوسين" المعروف بـ"هرمون الارتباط" التي يقلل من ارتفاع ضغط الدم، وبالتالي يقلل من مخاطر التعرض لأمراض القلب.

وأشار باحثون من جامعة نورث كارولينا، إلى أن معدلات "الأوكسيتوسين" ارتفعت لدى الرجال والنساء بعد عملية العناق، كما سجل ارتفاع كبير للهرمون لدى الأزواج المحبّين، مقارنة بالأزواج الآخرين، كما ظهر أيضاً انخفاض في معدلات هرمون "الكورتيزول" لدى النساء بعد العناقن، إضافة إلى تدني ضغط الدم لديهن.

وأعلنت كارين جروين التي قادت الدراسة، أن دعم الزوج أو الزوجة الكبير يرتبط بزيادة هرمون "الأوكسيتوسين" لدى الزوجة أو الزوج، ومع ذلك فإن أهمية هذا الهرمون تكمن في تأثيراته الجيدة الكبيرة على القلب والأوعية الدموية لدى النساء.

وخلصت الدراسة إلى أن العناق هو الشيء الجميل الذي يحمي القلب ويسعد البشر.

أغذية للحب والسعادة

أكد بدران أن هناك بعض الأغذية تؤثر على الحاله النفسية والمزاج بما تحتويه من أحماض الأمينية وفيتامينات ومعادن مثل:

- المكسرات (اللوز , عين الجمل, البندق, الفول السوداني)،وذلك لأن المكسرات توفر "الأرجينين" الذي يزيد من إنتاج "أوكسيد النيتريك" وهو  موسع فعال للأوعيه الدمويه، يزيد من تدفق الدم في المخ والأعضاء التناسليه، كما أنه يخفض الضغط والتوتر، كما يستخدم فى علاج ضعف الانتصاب، بالأضافة إلى أنه ينشط الجهاز المناعي.

- المأكولات البحريه (ثعبان البحر, الكابوريا, الجمبرى, السبيط) فهذه الأطعمة غنيه باليود والزنك فاليود هام لإنتاج هرمونات الغده الدرقيه الهامه للطاقه والذكاء والقوى الفكريه وخاصة لدى الأطفال، أما الزنك يحسن المزاج والصحه العامه ومنشط للعلاقات الزوجيه، كما أنه هام لإنتاج هرمون "التيستيرون" وهو هرمون الحب في الرجال، وهام لعمل هرمونات الحب فى النساء وهى هرمونات "الاستروجين".

- عصير القصب، وذلك لأنه يحسن المزاج، ويعطي الإنسان طاقة وحيوية فوريه، كما أنه ينشط إنتاج "اندورفينات الحب" التي تحسن المزاج وتسكن الألم، ويساهم فى إنتاج هرمون "الاوكسيتوسين" الذى يؤجج المشاعر العاطفيه ويدفع للعناق (الحضن)  حتى من اللمس أو الهمس، بالإضافة إلى أنه يعالج الاكتئاب.

فتناول عصير القصب يسبب الراحة النفسية، والهدوء، والسعاده،  حيث يؤدى إلى زيادة تكوين "السيروتونين" وهو هرمون السعادة والإنبساط والإنشراح، كما أن عصير قصب السكر يحتوي على بعض المهادن مثل البوتاسيوم فهو مهدئ وهام للأعصاب ولوظائف العقل والقلب، أما الماغنيسيوم مهدئ أيضاً ومنشط لإنتاج "هرمونات الحب"، وأخيراً الكالسيوم الهام لكفاءه الأعصاب.

- الشوكولاته.. يحلو لكثير من العشاق تبادلها كجزء أساسي من هدايا عيد الحب، تحتوي على ثلاث مواد تفيد العشاق، "التربتوفان" وهو له دور كبير فى تنظيم عمليه النوم والمزاج والشهيه، " الفينيل ألانين" هام لإنتاج هرمونات السعاده والموصلات العصبيه، "التيروزين" الذي يساهم فى إنتاج الموصلات العصبيه ويسبب الشعور بالسعاده والبهجه والراحه والهدوء النفسي، فتناول الشوكولاته يسبب زياده تدفق الدم فى مناطق المخ الخاصه بالسعاده ونشاط الحواس والمتعه.

- البقول وهى أرخص أغذية السعادة، والتي تتمثل في (اللوبيا، الترمس، البسلة، العدس الأصفر، الفول السوداني، حمص الشام، التوفو، الفول).

- أغذيه غنيه بـ فيتامين "سي" وهى تكسب الشعور بالسعادة والهدوء، فنقص فيتامين "سي" خاصةً مع الدورة الشهرية يسبب التوتر.

ويتوافر فيتامين "سي"  في الكيوى والجوافة والليمون والبرتقال واليوسفى  والطماطم والجرجير والفلفل الأخضر.
::  تابعنا على فيس بوك  :: ::  تابعنا على تويتر  ::

اعلانك هنا
فئة:
التعليقات
0 التعليقات

شاركنا رأيك وكن اول من يقوم بالتعليق :)[ 0 ]


تابعنا على شبكاتنا الاجتماعية

جميع الحقوق محفوظة © طب العرب
back to top