Your ADV Here
1111111111
eeeeeeeeeeee

كارثة ابوية .. هي الشجار امام الابناء

adv her adv her2
على قدر ما في الحياة الزوجية من لحظات سعيدة، على قدر ما بها من لحظات ليست كذلك، منها المشاجرات الزوجية. بالطبع أنت وزوجتك تحبان بعضكما ولكن لن يخلو الأمر من اختلاف في وجهات النظر، وربما تتطور الأمور في بعض الأحيان لـ "خناقة" زوجية على الماشي، أو لا قدر الله مشاجرة كبيرة، وصوت عالي، واتهامات بالإهمال وعدم إدراك للمسئولية، وربما بعض الصراخ و "رزع الأبواب" 

  
الأطفال خط أحمر!
 
لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تتيح لأبناءك مشهد لن يمحى من ذاكرتهم إذا رأوا الأب والأم يتشاجران بصوت عالٍ وغضب واتهامات من كل طرف، ناهيك عن الضرب والسب:
-  الأب والأم هما أهم الشخصيات في حياة أبنائهما، فلا تهز هذه الصورة.
- أنت تعلم ابنك أن الشجار لا يحل المشاكل وأنه تصرف الضعيف والجاهل والمتخلف، فكيف تتشاجر آنت مع الأم وتفعل كل ما تنهي عنه؟
- الشجار المستمر بين الأب والأم، والتوتر الدائم في البيت يؤثران سلبا على الحالة النفسية للطفل، ويشعرانه بعدم الأمان وعدم الاستقرار، فيصبح طفلا انطوائيا، أو ربما على العكس تماما؛ يصبح طفلا مشاكسا يأخذ حقه دائما باليد والصوت العالي.


 قاوم 

إذا حدث ما يدفعك للشجار مع زوجتك، وأبناءك موجودين، قاوم بشدة، مهما كنت تشعر بالاستفزاز أو الغضب الشديدين، اهدأ. فإذا كنت واقفا، اجلس، وإذا كنت جالسا، قم واغسل وجهك بالماء.. وأجل الموضوع. ولو كان الأمر مستعجلا، خذ زوجتك حجرة نومكما - بكل هدوء ولطف - واغلقا الباب عليكما وتحدثا في الأمر بصوت منخفض. ولا كأن فيه حاجة خالص. واخرجا بعدها وانتما مبتسمان حتى لو كنتما قد قررتما الخصام لا قدر الله.

المناقشة نعم .. الشجار لا


من حق أبناءكما أن يروا أنكما شخصان مستقلان لكل منكما آراءه الخاصة. هذا أيضا يعلمهم الاستقلال واحترام رأي الآخر، ويجعلهم يدركون أن الحياة تحتمل الآراء المختلفة. 
ولكن احرصا على ألا تكون نوعية الخلاف لها علاقة بطريقة التربية، أو أي أمر يخص الأطفال أو مواعيدهم أو قرارات خاصة بهم.


وأخيرا احرص على أن تحترم زوجتك أمام أطفالك -وكذلك هي- فهي ليست فقط أم أطفالك ولكنها المثال والقدوة والصورة الجميلة التي ينظر إليها الأطفال.
::  تابعنا على فيس بوك  :: ::  تابعنا على تويتر  ::

اعلانك هنا
فئة:
التعليقات
0 التعليقات

شاركنا رأيك وكن اول من يقوم بالتعليق :)[ 0 ]


تابعنا على شبكاتنا الاجتماعية

جميع الحقوق محفوظة © طب العرب
back to top