Your ADV Here
1111111111
eeeeeeeeeeee

دراسة: انقطاع الطمث مرتبط بعملية القصور البدني

adv her adv her2
أظهرت دراسة أمريكية أن النساء قد يصبحن بعد انقطاع الطمث أقل قدرة على ممارسة المهام الروتينية، مثل صعود الدرج وحمل أشياء ثقيلة.

حسب ما قال الباحثون الذين نشرت نتائج دراستهم في دورية "توقف الطمث"، وإن كانوا أشاروا إلى زيادة الوزن وأعراض الاكتئاب كعاملين محتملين.

وقالت ليزا تسينغ، طالبة الطب بجامعة بيتسبرج التي قادت البحث "ما من شك في وجود صلة بين انقطاع الطمث والقصور البدني الذي تشعر به المرأة".

وأضافت أن نتائج الدراسة تشير إلى أن التغيرات البدنية المصاحبة لانقطاع الحيض لها دور في عملية القصور البدني، حيث تتغير عادة التركيبة الجسمانية للمرأة في هذه المرحلة العمرية، إذ تزيد الدهون وتنقص كتلة العضلات، وتنخفض أيضاً كتلة العظام ويتناقص هرمون الأستروجين.

وتقل أيضاً كتلة عضلات الرجل وقوته بتقدم العمر لكن الدراسات أظهرت أن التراجع في قوة المرأة البدنية يكون عادة أسرع في مرحلة توقف الحيض.

وحسب ما ذكرت صحيفة "الإمارات اليوم" أجريت الدراسة على أكثر من 2200 أمريكية في الأربعينات والخمسينات من العمر، وفي المجمل حدث لدى ثلاثة أرباع النساء اللاتي انقطع لديهن الطمث قصور بدني متوسط، سواء في القدرة على ممارسة الرياضة أو المهام المعتادة.

وفي المقابل قال 10% فقط من النساء اللاتي لم يتوقف عندهن الطمث إنهن يعانين الأعراض نفسها.

10% من النساء اللاتي لم يتوقف عندهن الطمث يعانين الأعراض نفسها

ومع الأخذ في الاعتبار عامل السن والوزن والحالة الصحية كالإصابة بالتهاب الشرايين أو الاكتئاب أو البول السكري ظل انقطاع الطمث في حد ذاته مرتبطاً بزيادة بواقع ثلاث مرات في حالات القصور البدني.

ووفقاً لتيموثي تشيرتش، الباحث في مركز بنينجتون لأبحاث الطب الأحيائي في باتون روج بولاية لويزيانا، فإن الرجال والنساء يعانون بعد الـ50 نقصاً في كتلة العضلات بمعدل يتراوح بين 1% و2%سنوياً عادة.
   

 >
وتظهر الدراسات أنهم يصبحون في الوقت ذاته أقل نشاطا، لكن الدراسات تظهر أن إجراء المرأة التي توقف عنها الحيض أو الرجل الذي تقدمت به السن تدريبات منتظمة تحسن الصحة البدنية والعقلية في الأغلب.
::  تابعنا على فيس بوك  :: ::  تابعنا على تويتر  ::

اعلانك هنا
فئة:
التعليقات
1 التعليقات

شاركنا رأيك وكن اول من يقوم بالتعليق :)[ 1 ]


noha mahmoud يقول...

من فضل الله علينا انه من علينا بنبات الكتان وخاصة بذر الكتان فهو محفز جيد لمادة الستروجين عند النساء

تابعنا على شبكاتنا الاجتماعية

جميع الحقوق محفوظة © طب العرب
back to top