Your ADV Here
1111111111
eeeeeeeeeeee

إليك خمسة أطعمة للحفاظ على رشاقتك

adv her adv her2

طب العرب .... فريق العمل


أنت لست بحاجة إلى خطط خيالية أو نظم غذائية معقدة لتحصلي على قوام رشيق ومثالي. كل ما عليك القيام به هو تحديد اختيارات ذكية للأطعمة التي تتناولينها والاعتناء بحجم وجباتك والحفاظ على نشاطك.
"إن تعلم تناول الطعام بشكل صحيح دائماً له أهمية كبيرة" كما قالت كورسبيرج وهي أحد خبراء التغذية التي تعتقد أنه من الأفضل إعادة التفكير في مفهوم اتباع النظم الغذائية"، حيث أضافت، "يجب أن يكون التركيز على اختيار الأطعمة الصحية كل يوم، وتغيير أنماط الحياة للأفضل."
فبدلا من اتباع نظام غذائي، يمكنك تناول أطعمة صحية مغذية. وإذا كنت بحاجة إلى بعض التوصيات، جربي تلك الخيارات الخمسة.


التفاح
التفاح هو مصدر جيد للألياف الغذائية، حيث لا تسهم تلك الألياف الغذائية فقط في التمتع بجهاز هضمي صحي وخفض الكولسترول، بل إنها لا تحتوي أيضاً على سعرات حرارية وتشعرك بالشبع عند تناولها.
وهناك شيء آخر عن تلك الفاكهة التي قد تساعدك على الشعور بالشبع. كشفت إحدى الدراسات أنه عندما تضيف السيدة ثلاث ثمرات تفاح أو ثلاث ثمرات كمثرى إلى وجباتهم اليومية، فإنها تفقد المزيد من الوزن مقارنة بالسيدة التي أضافت كعك الشوفان إلى وجباتها الغذائية - على الرغم من أن الفاكهة والكعك يحتويان على نفس الكمية من الألياف الغذائية.
اللوز
إذا كنت تبحثين عن وجبة خفيفة في منتصف النهار ولذيذة، فإن تناول القليل من اللوز كفيل بتلك المهمة. وكشفت دراسة أجريت في عام 2009 نشرت في مجلة "ذا أمريكان جونال اوف كلينيكال نوريتيشن" أن السيدات اللاتي يتناولن المكسرات مرتين على الأقل في الأسبوع حققن نجاحاً أكبر حيث واصلن خسارة وزنهن بشكل أكبر من السيدات اللاتي لم يتناولن هذا الطعام.
يقول أراغون وهو خبير تغذية أيضاً أن أونصة واحدة من اللوز تحتوي على 167 سعرا حراريا فقط، بالإضافة إلى احتوائه أيضاً على 6 جرامات من البروتين و 3 جرامات من الألياف، وكلاهما يساعدك على الشعور بالشبع. وعلاوة على ذلك يشبه اللوز التفاح حيث إنه كلاهما مقرمش ويتطلب الكثير من المضغ، ولذلك، أيضا، كلاهما يجعلك تشعرين وكأنك تناولت كمية من الطعام أكبر من التي تناولتها بالفعل وكلاهما يشعرك بالشبع لمدة أطول.
السلمون
إذا كنت مترددة بشأن تناول الأسماك، فلا داعي للقلق. يمكن أن تكون المأكولات البحرية جزءا من نظام غذائي صحي. وهناك بعض الأدلة على أن الدهون في الأطعمة مثل السلمون يمكن أن تعزز مستويات الشبع، كما يقول أراجون. فعلى سبيل المثال، كشفت دراسة نشرت في جريدة "إنترناشونال جورنال اوف اوبيسيتي" أنه عندما تأكل السيدات اللاتي يتبعن النظام الغذائي للسلمون عدة مرات في الأسبوع، فإنهن يفقدن بوندان أو أكثر من السيدات اللاتي لم يضفن المأكولات البحرية إلى وجباتهن.
وعلى الرغم من ذكر أن سمك السلمون يحتوي على دهون، إلا أنها أغذية منخفضة نسبيا في السعرات الحرارية، كما يعتبر سمك السلمون مصدرا جيدا للبروتين أيضا.

البيض
لا شك أن البروتين مثل الألياف، يتمتع بقدرة رائعة على الإشباع. وعلى ما يبدو أن البيض له سمعة سيئة في بعض الأوساط، إلا أنه له قدرة لا يمكن أن توجد في غذاء آخر تساعدك على إبقاء وزنك تحت السيطرة.
وقد أظهرت الأبحاث أن تناول البيض في وجبة الإفطار يمكن أن تساعدك على محاربة زيادة الوزن طوال اليوم. وكشفت دراسة نشرت في عام 2008 بمجلة " إنترناشونال جورنال اوف اوبيسيتي " أنه عندما تأكل السيدة بيضتين في وجبة الإفطار لمدة خمسة أيام في الأسبوع، فإنها تفقد 65 في المائة من الوزن بنسبة أكبر من السيدات اللاتي تناولن الخبز في الصباح.
الطماطم
إنها حقيقة أن معظم الخضراوات تناسب النظم الغذائية السليمة. تحتوي الخضراوات غير النشوية على وجه الخصوص، مثل الجزر والكرفس، والسبانخ، على الألياف. ومثل غيرها من الأطعمة الغنية بالألياف، فإنها يمكن أن تساعدك على الشعور بالشبع.
في حين أن هناك العديد من الخضراوات التي يمكن أن تساعدك في الحفاظ على رشاقتك، قد تكون الطماطم خيارا جيدا بالنسبة لك خصوصا أنها لذيذة، فتناول كوب واحد من الطماطم الحمراء المطبوخة يحتوي على 43 سعرا حراريا فقط ولكن طعمه لذيذ مثل عدد من الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية.
وأخيراً، هذا على الأقل نصف السر، وهو معرفة كيفية إيجاد أطعمة صحية ولذيذة على حد سواء. والخبر السار ان هذه الأغذية موجودة. ومع مرور الوقت، فسوف تكتشفين ما هي الأطعمة الصحية والمشبعة التي تفضلينها، وتوسعين خياراتك بينما تقلصين محيط خصرك.

اقرأ مواضيع اخرى
::  تابعنا على فيس بوك  :: ::  تابعنا على تويتر  ::

اعلانك هنا
فئة: ,
التعليقات
0 التعليقات

شاركنا رأيك وكن اول من يقوم بالتعليق :)[ 0 ]


تابعنا على شبكاتنا الاجتماعية

جميع الحقوق محفوظة © طب العرب
back to top