13‏/08‏/2009

إلتهاب البنكرياس المزمن مرض تحريضي تقدمّي طويل المدى من البنكرياس الذي يؤدّي إلى التدهور الدائم من التركيب ووظيفة البنكرياس. هو يخمّن بأنّ في أوربا الغربية وإلتهاب بنكرياس مزمن أمريكي شمالا مشخّص في 3 إلى 9 أشخاص في كلّ 100,000 كلّ سنة.

إنّ السبب الأكثر شيوعا إفراط في كحول طويل المدى - هو يعتقد بأنّه يفسّر تقريبا 70 % كلّ الحالات. الإرتفاع التدريجي في حادثة إلتهاب البنكرياس المزمن في عدّة بلدان حول العالم نسبت إلى إستهلاك الكحول المتزايد والتشخيص السابق.

يؤدّي إلتهاب البنكرياس المزمن إليه أكثر من 122,000 زيارة متعالج خارجي و56,000 علاج بالمستشفى سنويا في الولايات المتحدة الأمريكية. رجال أكثر جدا من النساء متأثّرات.

يبدأ إلتهاب البنكرياس المزمن عادة في البالغين بعمر 40 إلى 50.
ما البنكرياس؟
إنّ البنكرياس a عضو غدّة الذي واقع في البطن، وراء المعدة وتحت عظام القفص الصدري. هو جزء النظام الهضمي وينتج الإنزيمات والهورمونات المهمة الذي يساعدان على تحطيم الأطعمة. له وظيفة إفرازية لأن تصدر العصائر مباشرة إلى مجرى الدمّ، وهي لها وظيفة إفرازية لأن تصدر العصائر إلى القنوات.
الإنزيمات، أو عصائر هضمية، أنتج بالبنكرياس مخفى إلى المعي الدقيق أن يحطّم غذاء أبعد بعد أن ترك المعدة. تنتج الغدّة أنسيولين الهورمون أيضا وتخفيها إلى مجرى الدمّ لكي ينظّم جلوكوز الجسم أو مستوى السكّر.
ما أعراض إلتهاب البنكرياس المزمن؟

* ألم - المريض قد يشعر بالألم في البطن العليا. الألم قد أحيانا يكون حادّ ويمكن أن يسافر على طول الظهر. هو عادة أكثر حدّة بعد الأكل. بعض إغاثة الألم قد تكسب بميل للأمام أو الضفر إلى كرة.

* غثيان ويتقيّأ - مجرّب عموما أكثر أثناء حوادث الألم.

* ألم ثابت - بينما يتقدّم المرض حوادث الألم تصبح متكرّرة وحادّة أكثر. بعض المرضى يعانون من الألم البطني الثابت في النهاية.

بينما إلتهاب بنكرياس مزمن يتقدّم، وقدرة البنكرياس لإنتاج عصائر هضمية تتدهور، الأعراض التالية ستظهر:

* غائط كريه الرائحة ودهني (مقاعد)
* نفخ
* تشنجات بطنية
* إنتفاخ بطن (فسوة، ضرط)

في النهاية البنكرياس قد لا يستطيع إنتاج الأنسيولين، يؤدّي إلى نوع مرض السكّر 1، بالأعراض التالية:

* عطش
* تبوّل متكرّر
* جوع حادّ
* تخفيف وزن
* تعب (إعياء)
* رؤية مشوّشة

ما أسباب إلتهاب البنكرياس المزمن؟
إلتهاب البنكرياس المزمن عادة متابعة الحوادث المتكرّرة لإلتهاب البنكرياس الحادّ التي تؤدّي إلى الضرر الدائم من البنكرياس.

إلتهاب البنكرياس الحادّ يسبّب عندما يصبح تربسين منشّطا ضمن البنكرياس. تربسين إنزيم أنتج في البنكرياس وأصدر إلى الأمعاء حيث تحطّم بروتينا كجزء من النظام الهضمي. تربسين خامل حتى يصل الأمعاء. إذا تربسين يصبح منشّطا داخل البنكرياس الذي هو سيبدأ هضم بنفسه، يؤدّي إلى الإغضاب وإلتهاب البنكرياس - إلتهاب بنكرياس حادّ. الكحول يمكن أن يسبّب  عملية التي تسبّب تنشيط تربسين داخل البنكرياس، كما يمكن أن يسبب حصوة المرارة.

* شرب الكحول بكميات سيئة يسبّب 70 % من حالات إلتهاب البنكرياس المزمنة

الناس الذين يسيؤون إستعمال الكحول ويتطور الى إلتهاب بنكرياس حادّ يميل إلى تكرار الحوادث، ويتطور عادة الى إلتهاب بنكرياس مزمن في النهاية (مدى بعيد) - لهذا 70 % كلّ حالات إلتهاب البنكرياس المزمنة سببها سوء إستعمال الكحول. النوبات المتكرّرة لإلتهاب البنكرياس الحادّ تكون لها أثرها في النهاية على البنكرياس، يسبّب ضرر دائم، الذي ثمّ يصبح مزمنا إلتهاب بنكرياس - معروف كذلك بإلتهاب البنكرياس المزمن الكحولي.


يعتقد الخبراء بأنّ المرضى بإلتهاب البنكرياس المزمن الكحولي له تغيرات وراثية معيّنة التي تعملهم أكثر معرضة للتأثيرات من الكحول.

* إلتهاب بنكرياس ضعف عام المزمن يكوّن المعظم من البقاء ال30 % من الحالات


كيف يتم تشخيص التهاب البنكرياس المزمن؟
ليس هناك إختبارات موثوقة لتشخيص إلتهاب بنكرياس مزمن.   سيتوقّع الطبيب المرض بسبب أعراض المريض، تأريخ إندلاع إلتهاب البنكرياس الحادّ المتكرّر، أو إفراط في كحول.

فحوص الدمّ قد تكون مفيدة في تدقيق جلوكوز الدمّ تستوي، التي قد ترفع.

يحتاج الأطباء أن يكون عندهم  نظرة فاحصة في البنكرياس لكي يشخّص المرض بشكل صحيح. هذا سيتضمّن على الأغلب:

* مسح فوق سمعي - موجات تذبذب عالي صوتية تخلق صورة على مراقب بنكرياس وبيئتها المحيطة.

*  تصوير( طبقي) مسح - أشعة سينية يستعمل لأخذ العديد من صور نفس المنطقة من عدّة زوايا، التي ثمّ وضعت سوية لإنتاج  صورة. المسح سيكشف تغييرات إلتهاب البنكرياس المزمن.

*  (رنين مغناطيسي ) مسح - هذا المسح سيري الطبيب المرارة  والقنوات البنكرياسية جدا أكثر من  مسح تصوير.

*   مسح - تنظير داخلي (إنبوب مرن نحيف مع  آلة تصوير في النهاية) مدخل إلى النظام الهضمي. يستعمل الطبيب أشعة فوق سمعية لتوجيه تنظير داخلي خلال.

مرضى بإلتهاب البنكرياس المزمن له خطر مرتفع من السرطان البنكرياسي النامي. إذا تسوء الأعراض، خصوصا تضييق القناة البنكرياسية، أطباء قد يتوقّعون سرطان. إذا كان الأمر كذلك، هم سيطلبون  مسح تصوير، مسح تصوير بالرّنين المغناطيسي، أو دراسة تنظير داخلي.

ما خيارات المعالجة لإلتهاب البنكرياس المزمن؟
يجب تغيير أسلوب الحياة

مرضى بإلتهاب البنكرياس المزمن سيحتاج للمرور ببعض  التغير في أسلوب الحياة . هذه سيتضمّن:

*  - ترك الشرب سيساعد على منع الضرر الآخر إلى البنكرياس. هو سيساهم أيضا بشكل ملحوظ نحو تخفيف الألم. بعض الناس قد يحتاجون إلى مساعدة محترفة لترك الكحول.

* ايقاف التدخين - تدخين ليس  سبب إلتهاب البنكرياس، لكنّه يمكن أن يعجّل تعاقب المرض.

* حمية - البنكرياس مشترك في الهضم؛ يتلف إلتهاب البنكرياس وظائف البنكرياس. هذا يعني بأنّ المرضى بالمرض سله صعوبة التي تهضم العديد من الأطعمة. بدلا من ثلاث وجبات طعام كبيرة في اليوم، مرضى سينصحون للتغيير إلى ستّ وجبات طعام صغيرة. هو أفضل أيضا لتفادي وجبات الطعام السمينة، وبمعنى آخر: . لإتّباع  حمية قليلة الدسم.

 خطة قليلة السكّر أمّا ستعدّ من قبل الطبيب، أو المريض قد يشار إلى  أهّل أخصائي حميات.

إعتماد على مدى الضرر البنكرياسي، مرضى قد أيضا يجب أن يأخذوا نسخ إصطناعية بعض الإنزيمات لمساعدة الهضم. هذه سيخفّف النفخ، يجعل الغائط أقل إشتمام دهني وكريه، ويساعد التشنجات البطنية.

ألم - معالجة يجب أن لا تركّز فقط على المساعدة على تخفيف أعراض الألم، لكن أيضا كآبة التي  نتيجة مشتركة من الألم الطويل المدى. الأطباء سيستعملون عادة  نظرة تدريجية، في أي مضادات آلام معتدلة موصوفة، يصبح أقوى بشكل تدريجي حتى يردد المريض.

أنسيولين - البنكرياس قد يتوقّف عن إنتاج الأنسيولين إذا الضرر شامل. المريض كان سيطوّر نوع مرض السكّر 1. معالجة الأنسيولين المنتظمة ستصبح جزء المعالجة لبقيّة حياة المريض. يتضمّن نوع مرض السكّر سببه إلتهاب البنكرياس المزمن 1 الحقن، ليس أقراص لأن على الأغلب النظام الهضمي لن يكون قادر على كسرهم.

الجراحة

الألم المزمن الحادّ أحيانا لا يردّ على الأدوية المسكّنة. القنوات في البنكرياس لربما أصبح مسدود، يسبّب تراكم العصائر الهضمية الذي يضع الضغط عليهم، يسبّب ألم حادّ. السبب الآخر للألم المزمن والحادّ يمكن أن يكون إلتهاب الرئيس (قسم أعلى) البنكرياس. يهيّج الإلتهاب نهايات العصب.

جراحة إنبوب تنظير المرن المجوّف الضيّق (تنظير داخلي) يدخل النظام الهضمي وجّه بالأشعة الفوق السمعي. حصّة مع  منطاد مفرّغ صغير جدا في النهاية مخيّطة خلال تنظير. عندما يصل القناة التي المنطاد منتفخ، هكذا توسّع القناة.  حلقة فاتحة توضع لإيقاف القناة من تضييق الظهر.

استئصال بنكرياس الجزئي - رئيس البنكرياس يزال جراحيا. هذا ليس يخفّف عن الألم سببه الإلتهاب فقط الذي كان يهيّج نهايات العصب، لكنّه يخفّض ضغط أيضا على القنوات. ثلاث تقنيات رئيسية مستعملة لاستئصال البنكرياس الجزئي:

* إجراء استئصال - هذا يتضمّن استئصال جزئي من الرئيس البنكرياسي الملهب بالإنقاذ الحذر من الإثنى عشري، بقيّة البنكرياس يعاد ربط إلى الأمعاء.



- copyright © 2013 طب العرب - - تصميم Johanes Djogan -

مي دي