Your ADV Here
1111111111
1

اضطرابات الغذاء فى سن المراهقة قد تؤثر فى الوزن فى وقت لاحق

2

توصلت دراسة طبية إلى أن إفراط الشباب والمراهقين فى تناول الطعام بنهم، إلى جانب أقرانهم ممن يخشون زيادة فى الوزن قد يكونون الأكثر عرضة للإصابة بزيادة فى الوزن فى وقت لاحق، عند بلوغهم لمرحلة المراهقة وفقا لدراسة جديدة أجريت فى بريطانيا.

كان الباحثون قد عكفوا على دراسة الأعراض المبكرة للاضطرابات الغذاء بين أكثر من 7آلاف شخص، تراوحت أعمارهم ما بين 13 و15 عاما، حيث توقعوا بعض الأعراض التى من شأنها أن تعرض الأطفال للمشكلات فى الوزن مع بلوغهم الخامسة عشرة .



كانت الفتيات اللاتى عانين من الشراهة عند تناول الطعام فى سن الثالثة عشرة قد ارتفع بينهن مؤشر كتلة الجسم لتصل إلى 24% بعد عامين.

وقد شددت الدراسة على ضرورة مراقبة اضطرابات الغذاء فى سن مبكرة والعمل على علاجها والحيلولة دون تطورها لإنقاذ الآلاف من المراهقين للوقوع فريسة للبدانة فى مراحل متقدمة من أعمارهم.


لمزيد من أخبار الصحة..

::  تابعنا على فيس بوك  :: ::  تابعنا على تويتر  ::

اعلانك هنا
فئة: , ,
التعليقات
0 التعليقات

شاركنا رأيك وكن اول من يقوم بالتعليق :)[ 0 ]


تابعنا على شبكاتنا الاجتماعية

جميع الحقوق محفوظة © طب العرب
back to top