Your ADV Here
1111111111
eeeeeeeeeeee

حقائق يجب معرفتها عن الرضاعة الطبيعية

adv her adv her2

طب العرب .... فريق العمل


كلنا نعرف بأن حليب الأم هو الغذاء المثالي للأطفال دون سن العام، ولكن هناك عدد من الحقائق التي يجب معرفتها و تأكيدها:
  •  إفراز حليب الام يبدأ في منتصف الحمل، وبعد الولاده يزيد الإفراز، ويبدأ بتكوين اللبا الذي يمر بمرحله انتقالية، ويزيد بالكمية ما بين 2-5  أيام بعد الولادة.
  • تزداد كمية الحليب المنتجة بإزدياد تفريغ الحليب، وليست لها علاقة بمستوى هرمون الحليب البرولاكتين بالدم، لذا كلما أرضعت الام طفلها  إزدادت كمية الحليب المنتجة .
  • إطلاق الحليب أو مايسمى بـ (let down) يزداد عن طريق لمس المولود أو التفكير به أو حتى سماع صوته أو رؤية صورته.
  • حليب اللبا غني بالبروتينات، ومنها الأجسام المضادة من نوع  أ.
  • الحليب الذي يفرز بآخر عملية الرضاعة، أي قرب نفاذ الحليب من الثدي، يحتوي على كمية كبيره من الدهنيات، والتي تؤدي الى إحساس الرضيع بالشبع، لذا يجب التركيز على إفراغ الثدي.
  • بالإضافة الى منافع الرضاعة الطبيعية المعروفة، كالنمو العاطفي والعقلي والمنافع النفسية  للأم و الطفل، يقلل حليب الأم من معدلات الوفيات للرضع، والتي تسببها الالتهابات المعوية وتجرثم الدم. بالإضافة الى التخفيف من بعض الإلتهابات الأخرى مثل إلتهاب الأذن الوسطى والإلتهابات البولية والتهابات أمعاء الأطفال الخدج. وهناك بعض الدراسات التي تؤكد أن للرضاعة الطبيعية دوراً في التخفيف من معدلات الإصابة  بالسكري نوع أ و حساسية القمح celiac sprue ، وكذلك من سمنة الأطفال و سرطانات الأطفال، كسرطان الدم والغدد اليمفاوية.   
  • تحمي الرضاعة الطبيعية من سرطان المبيض والثدي للأم المرضع، كما تسرّع في عودة الجسم الى وزن ما قبل الولادة، وتخفف من الأعباء المادية الناتجة عن شراء الحليب الصناعي، وكذلك من تكاليف إصابة وعلاج الاطفال بإلتهابات مختلفة.
  • علامات شبع الطفل، الهدوء والنشاط والحفاظ المبلل بعد كل وجبة، وكذلك شعور الأم بإفراغ الثدي بعد الإرضاع.
  • موانع الإرضاع الطبيعي نادرة، منها إصابة الرضيع بمرض الغلاكتوسيما، وإصابه الأم بمرض الإيدز والسل، أو بعض الإصابات الجلدية المعدية على الثدي نفسه، أو تعرض الأم للأشعة أو تناول الأدويه الكيماوية (المضاده للسرطان).
  • من أهم أسباب إيقاف الرضاعة، عودة الأم للعمل، لذا تجدر الإشارة الى أن سهولة عملية شفط الثدي بسبب توافر الشفاطات اليدوية والكهربائية ذات الكفاءة العالية جعلت إستمرار الرضاعة الطبيعية أمراً ممكناً.
  • يجب تفريغ الثدي باستعمال الشفاط كل 3- 4 ساعات، ومن ثم تخزين الحليب في الثلاجة، الذي يبقى صالحاً للإستعمال لمده 48 ساعة، أو يمكن تجميده واستعماله  خلال شهر، مع الإشارة الى فقدانه بعض فوائده في حال التجميد، و من الممكن التخلص من الحليب واستعمال الحليب الصناعي في غياب الأم، ثم الإرضاع الطبيعي بعد عودتها من العمل.
  • يجب الحرص على تزويد الرضيع ببعض المكملات الغذائية التي يفتقدها حليب الأم وهي:
1-فيتامين (د) في أقرب وقت بعد الولاده.
2-الفلورايد إبتداء من الشهر السادس.
3-الحديد إبتداء من الشهر الرابع.
هنيئا لك سيدتي في حال اعتمدت الرضاعة الطبيعية، هذه الهدية الثمينة التي تقدمينها لطفلك.


اقرأ مواضيع اخرى
::  تابعنا على فيس بوك  :: ::  تابعنا على تويتر  ::

اعلانك هنا
فئة: ,
التعليقات
0 التعليقات

شاركنا رأيك وكن اول من يقوم بالتعليق :)[ 0 ]


تابعنا على شبكاتنا الاجتماعية

جميع الحقوق محفوظة © طب العرب
back to top