Your ADV Here
1111111111
eeeeeeeeeeee

غسل الملابس بالمياه الباردة خطر على حياتك !!!

adv her adv her2
طب العرب - فريق العمل


غسل الملابس بالمياه الباردة خطر على حياتك !!!

هل غسل الملابس بالمياة الباردة يؤدي بحياتك إلى الخطر ؟ وما درجة الحرارة التي يجب أن نغسل بها الملابس؟


التقييم
17

غسل الملابس بالمياه الباردة خطر على حياتك !!!


قد تعتقد أنك تقوم بواجبك اتجاه البيئة عند تقليلك لدرجة حرارة الغسيل إلى 30 درجة سليزية , و هو الرأي السائد بالآونة الأخيرة , و لكن قد يكون ذلك ضار على حياتك !!

فقد أوضح بحث جديد أن هناك بكتيريا شديدة الخطورة معلقة بالملابس لا يمكن قتلها تحت درجات الحرارة المنخفضة, فهي تتكاثر بالغسالة و تترسب بالملابس على المدى الطويل.
غسل الملابس بالمياه الباردة خطر على حياتك !!!


و قد عقبت خبيرة النظافة الشخصية  د. ليزا اكيرلي قائلة " قد أوضحت الدراسات أن هناك مستعمرة من البكتيريا داخل الغسالات تنتقل إلى مياه الغسيل خلال كل دورة مما يؤدي إلى تواجد ملايين البكتيريا في ملعقتين فقط من مياه الغسيل , فتشكل المياه ذات درجة الحرارة المنخفضة مناخاً ملائماً لتكاثر الجراثيم , إلا أن صناع الغسالات و مساحيق الغسيل ينصحون دائما بتقليل درجة حرارة الغسيل إلى 30 درجة سليزية ترشيدا للمال و كذلك حفاظا على البيئة " .

فهل الغسيل البارد ما هو إلا صيحة حديثة ؟ و هل يؤدي بحياتك إلى الخطر ؟  و إذا كان كذلك ما هي درجة الحرارة التي يجب أن نغسل بها الملابس ؟؟؟؟

تنظيف الملابس بدرجات الحرارة العالية يعد أكثر نظافة, حيث أن المياه الساخنة تجعل الخيوط القطنية تنتفخ و تخرج ما بها من أوساخ بقوة أكبر و هذا ما أكده خبير الغسالات د. ريتشارد نايلي , كما يقول أن الغسيل البارد ما هو إلا صيحة حديثة و دورات الغسيل البارد تحت درجة حرارة 30 درجة سليزية لا تنظف الملابس بطريقة ملائمة .
و يتعمق في الشرح قائلا " الحقيقة أن 30 درجة سليزية هي درجة الحرارة التي نحفظ بها الجراثيم حتى تنمو و تتكاثر من أجل تجاربنا المعملية , كما أن العلامات الصفراء الزيتية التي تتواجد في منطقة الرقبة و تحت الإبط ما هي إلا بروتين و معلقات من الأوساخ لا تستطيع أقوى المنظفات قتلها طالما كانت المياه باردة " .

فمن أجل تنظيف جيد للملابس القطنية التي يتخللها البوليستر , يجب أن يتم غسلها في درجة حرارة على الأقل 65 درجة سليزية لمدة عشر دقائق , أما بالنسبة للملابس القطنية تماما فيتم غسلها في درجة حرارة 71 درجة سليزية لمدة 3 دقائق , فهذا كفيل بقتل كل الميكروبات الحية بها .

من الممكن تنظيف ملابس العائلة جميعاً في دورة واحدة دون الفصل , إذا كانت تلك العائلة لا تشتمل على شخص مصاب بمرض معدي قد ينتقل إلى العائلة و هذا قليلا ما يحدث , فعن طريق الغسيل يمكن انتقال الجراثيم من فرد إلى الآخر مما يصيب الشخص بأمراض معدية , و لكن إذا كانت تشتمل الأسرة على فرد يعمل في هيئة صحية مثلا , يجب أن يتم تنظيف ملابسه المخصصة للعمل منفصلة عن باقي الملابس فقد يكون هذا ضار جدا على باقي أفراد الأسرة .

و أضاف د . نايلي قائلا " إن الجراثيم التي تسرب من مراكز العدوى بالمستشفيات مثل وحدات التسمم الغذائي المليئة بالجراثيم و البكتيريا القاتلة و التي لا تختفي بسهولة من الأشياء المحيطة تمتلك قدرة عالية على النجاة ما لم يقضى عليها بالمياه الساخنة , فقط الغسيل بالبخار تحت ضغط عالي في درجة حرارة 150 درجة سليزية لمدة 10 دقائق كفيل بقتلها " .

و أشارت د . أكيرلي إلى مشكلة نقل الأوساخ إذا كانت المياه ليست ساخنة بالدرجة الكافية قائلة " أنا أكثر حرصاً و خوفاً من نقل البكتيريا من الملابس الداخلية القطنية إلى قطع أخرى مثل مناشف المطبخ المستخدمة في تنشيف الصحون " .

 

هل يعني هذا الكلام انه ليس هناك أي مسحوق غسيل قادر على قتل تلك الجراثيم ؟؟


قال د . نايلي " أن بعض المنتجات يتم مزجها بمواد كيميائية مطهرة للعدوى و التي بإمكانها تقليل كمية الجراثيم بالغسيل و لكن مثل تلك المساحيق نادر وجودها محليا " .
و يقول د. نايلي " إذا كنت ممن لا يستخدمون مساحيق مضادة للبكتيريا أو المياه الساخنة و تكتفي فقط بنشر مسحوق بسيط مع المياه الباردة إذا هذا غير مؤثر بالمرة  , و لكن عند استخدام المسحوق الملائم فانك تستطيع تقليل عدد الجراثيم من مليون جرثومة في بوصة مربع  إلى حوالي من 10 - 20 جرثومة في نفس الوحدة , و لكن في عمليات الغسيل العادية لا تقوم باستخدام المياه بدرجة كافية فالطريقة الوحيدة لقتل الجراثيم تماما هي الغسيل تحت درجات حرارة عالية " .

و لكن ما عدد الجراثيم المتواجدة داخل غسالتك ؟؟


إذا كان الغسيل في درجة حرارة 30 درجة سليزية لا يدمر غسالتك تقنيا ً إلى أنه يتسبب في بناء طبقة من العفن الأسود على باب الغسالة , أو داخل درج المساحيق , و قد قال بعض المقدرين أن متوسط الجراثيم المتواجدة داخل الغسالة في أي وقت تكون حوالي 100 مليون جرثومة من نوع الإيشريشيا كولاي .
و يقول د. نايلي " قد تختبئ الجراثيم بالغسالة حتى إذا لم تقوم بالغسيل البارد و لا مرة واحدة في حياتك , و إذا لاحظت رائحة عفنة متصاعدة من الغسالة , فيجب سرعة عمل غسلة تحت درجة حرارة عالية " 90 درجة سليزية " لتعقيم الغسالة .

هل يمكن الوثوق في ضبط الغسالة على 60 درجة سليزية ؟؟


قد أثبتت الدراسات أن الغسيل في درجة حرارة 30 أو 40 درجة سليزية يقتل حوالي 6 % فقط من الجراثيم و الميكروبات مقارنة بـ تلك النسبة تزيد إلى 100 % إذا تم الغسيل تحت درجة حرارة  60 درجة سليزية .
و لكن كن حذراً .. فحتى 60 درجة سليزية قد لا تقتل الجراثيم بتلك الحدة .. و هذا لأن بعض الضوابط بالغسالات لا تصل فيها درجة الحرارة إلي سخونة 60 درجة سليزية .
و قد وجد أن حوالي 8 من أصل 12 نوع من الغسالات المشهورة فشلت في الوصول إلى درجة الحرارة الصحيحة , و أن معظم الماركات المشهورة لا يمكنها الحفاظ على درجة الحرارة عالية لفترات طويلة لذا فهي غير قادرة على القتل التام للجراثيم .
فإحدى تلك الغسالات وجد أنها تسخن المياه إلى درجة حرارة لا تتعدي 43 درجة سليزية و التي هي في الأصل يجب أن تكون 60 درجة سليزية , و البعض الآخر يصل بالسخونة إلى أقل من 50 درجة سليزية على معظم برامج الغسيل .
لذا يجب ضبط درجة الحرارة على أعلى من 60 درجة سليزية للتأكد من أنه سيصل إلى تلك الدرجة عند الغسيل .

ما هي أكثر المساحيق قتلا للجراثيم ؟؟؟

 

لا شك المياه الساخنة أفضل كثيراً في الغسيل من المياه الباردة , إلا أنها ليست جيدة في غسيل الأقمشة الرقيقة , بالعكس فهي قد تدمر بعض أنواع الأقمشة مثل الحرير , و في مثل تلك الحالات يجب استخدام إحدى المنظفات القاتلة للبكتيريا مع المياه الباردة .
و تقول د. اكيرلي " إن مطهر الديتول السائل يقتل قرابة 99.9 % من البكتيريا في درجات الحرارة المنخفضة , و هناك نابيسان و هو خليط من البودرة لغسل حفاضات الأطفال , و التي يمكن استخدامه في غسل أنواع أخرى من الملابس ليست فقط الحفاضات " .
و هناك العديد من الأنواع الأخرى و لكن على حسب كلام متخصص أنواع القماش مايروين جونس " فإن المساحيق الحيوية تعمل أكثر على قتل الجراثيم في درجات الحرارة المنخفضة , حيث أنها تحتوى على إنزيمات لا توجد في المساحيق الأخرى الغير حيوية و التي تعمل على تكسير جزيئات الصبغة مما يجعل عملية التخلص من الأوساخ أسهل , و لكن يتم تكسير تلك الإنزيمات و تصبح عديمة الفائدة إذا تم الغسل بها في درجات حرارة أعلى من 60 درجة سليزية .
و يقول ماروين أن هناك خرافة تقول أن الجلد الحساس يجب أن يتجنب استخدام المساحيق الحيوية و لكن إذا قامت الغسالة بشطف الملابس بطريقة ملائمة فستكون الملابس خالية تماما من بقايا المساحيق و لن تكون مضرة للجلد مهما كانت درجة حساسيته " .

 

هل يجب استخدام الغسلات السريعة ؟؟


هناك العديد من الغسالات الحديثة التي تحتوى على دورات من الغسيل السريع و التي يمكنها تنظيف الملابس في أقل من 15 دقيقة و لكن درجة الحرارة لا تتعدى ابدآ 30 درجة سليزية .
و يقول د. نايلي  " إن الغسلات السريعة يمكن أن تكون جيدة إذا كان الغسيل لا يحتوى إلا على ملابس قليلة الاتساخ , و لكن وقت و درجة حرارة الغسلة لا تتيح للملابس أن تنتفخ لتطرد ما بها من جراثيم بطريقة ملائمة , فإذا كان هناك غسلات سريعة و لكن تصل درجة الحرارة فيها إلى 60 درجة سليزية فيما فوق سيكون هذا موفر للوقت و أكثر نظافة " .

 

هل الغسيل تحت درجة حرارة 30 درجة سليزية موفر للمال ؟


تبعا لمؤسسة توفير الطاقة فان متوسط الغسالات تستخدم في 274 دورة بالعام مستخدما في ذلك حوالي 63 جنيه من الكهرباء معتمدا في ذلك على الموديل .
و لكن يحرص صانعو الغسالات و المساحيق على توفير ما يقرب من 40 % من الطاقة عند استخدام الغسلات الباردة .

 

و لكن هل المدخرات تستحق ذلك ؟؟؟


يرى المهندس اندي تريج أنها لا تستحق ذلك تماما .
قد يكون توفير 40 % من الطاقة عند الغسيل في درجة حرارة 30 درجة سليزية ذو انطباع جيد عند معظم الناس و لكن قد استشهد اندي بمثال و هو أن في درجة حرارة 30 درجة سليزية فان استهلاك الطاقة يكون حوالى0.284 كيلو وات بالساعة , في حين أن الغسلات العادية تستهلك 0.482 كيلو وات بالساعة .
و يقول اندي " إن هذا يعني أن التوفير من الكهرباء عند الغسيل في درجة حرارة 30 درجة سليزية كان في المتوسط 0. 198 كيلو وات بالساعة . و أن متوسط تكلفة الكهرباء هي 10 جنيهات عند استخدام 1000 وات بالساعة . مما يعني إنك توفر أقل من نصف هذا المبلغ .. و أن حقيقة الـ41 % الموفرة ما هي إلا 5 جنيهات لا غير "
و على حسب كلام مؤسسة توفير الطاقة فان المدخر السنوي من الغسلات الباردة لا يتعدى 13 جنيه بالسنة الواحدة ,, و يضيف اندي : " إن التوفير جيد و كذلك المدخرات الصغيرة تساعد كثيرا بالمستقبل و لكنها لن تشكل ثروة بالنهاية بالإضافة إلى أنها لن تقتل الجراثيم كذلك " .

 
د.آية نوفل
::  تابعنا على فيس بوك  :: ::  تابعنا على تويتر  ::

اعلانك هنا
فئة: ,
التعليقات
0 التعليقات

تابعنا على شبكاتنا الاجتماعية

جميع الحقوق محفوظة © طب العرب
back to top