Your ADV Here
أحدث المواضيع
تحميـــــــل...
1111111111

القهوة وتأكيد على الفوائد





أثبتت دراسات علمية أن للقهوة فوائد عديدة فهي تحتوي على مغذيات مفيدة مثل الكالسيوم وكذلك مئات من المركبات الغذائية النشطة بيولوجيا مثل البوليفينولات وغيرها من مضادات الأكسدة المقاومة للجذور الحرة الممرضة.
وقالت قناة الجزيرة في تقرير لها إن الدراسات ربطت بين استهلاك القهوة وبين فوائد صحية لمرضى النوع الثاني من مرض البول السكري من حيث خفض مخاطره ومضاعفاته والمساعدة في السيطرة على مستويات سكر الدم.
وفي سياق حسم مسألة ما إذا كان هذا الارتباط المفيد لمرضى السكري سببيا وليس عرضيا أي أن استعمال القهوة سبب لحصول الفوائد كان لا بد من دراسات تجريبية تدخلية لعدد كاف من مرضى السكري ومن غيرهم الأصحاء بوصفهم مجموعة للضبط والمقارنة وقد نتج عن هذه الجهود العلمية المبذولة في هذا السبيل دراستان سوف تنشران في عدد شهر نيسان القادم من الدورية الطبية المتخصصة المجلة الاميركية للتغذية الاكلينيكية.
وقد أجريت هاتان الدراستان لرصد واستخلاص وتقديم معلومات إضافية محققة بشأن الفوائد الصحية المحتملة للقهوة فهناك حاجة حقيقية لمثل هذه الدراسات التجريبية التدخلية الدقيقة من أجل فهم أكثر اكتمالاً لآليات عمل القهوة ومركباتها بيولوجيا وتقول الدكتورة شيلي مكغواير الأخصائية والباحثة بعلوم التغذية إن دراستي كل من كيمف وسرتوريلي وفريقيهما تقدمان إضافات هامة إلى الأدبيات العلمية المتنامية حول فوائد فنجان قهوة الصباح الساخنة المتصاعد بخارها في المساعدة على استدامة صحة جيدة للمستهلك.
وتضيف الدكتورة مكغواير أنها بالرغم من كونها عالمة وباحثة في التغذية ولا تعتمد إلا ما يقوم عليه الدليل العلمي التجريبي فإنها لا تزال تثق بفوائدة وجودة الأطعمة والمشروبات التي هي جزء من ثقافة أجيال متتابعة أو على الأقل لا ترى ضررا فيها لدى استهلاكها بشكل معتدل.
وتشير الباحثة باهتمام خاص إلى دراسة تجريبية تحت ضبط وسيطرة جيدة تؤكد حصيلتها أن استهلاك القهوة يمكن أن يقلل الالتهابات المزمنة بل يزيد مستويات الكولسترول النافع وتؤكد أنها ستستمتع بقهوتها في الأيام القادمة أكثر مما كانت تفعل في السابق.
يشار إلى أن المؤرخين يذكرون أن السفير العثماني في باريس بالقرن السادس عشر كان أول من أحضر البن إلى فرنسا وعرف الفرنسيين على مشروب القهوة الساخنة ومن يومها بدأ عشق الفرنسيين للقهوة ولم يحتل أي مشروب آخر الأهمية يولونها لها.


Read more…

نوع من السل لا يمكن علاجه





حذرت منظمة الصحة العالمية من تنامي مقاومة مرض السل للعلاجات المعروفة وظهور نوع منه ليس له علاج مشيرة إلى وفاة ثلث المصابين بالمرض خلال عام 2008.

وقال تقرير صادر عن منظمة الصحة العالمية إن ربع مرضى السل في بعض مناطق العالم يشكون من شكل من المرض لم يعد علاجه ممكناً بالمقررات العلاجية المعيارية.

وأضاف التقرير أن نحو28 بالمئة من مجموع إصابات السل الجديدة التي تم تشخيصها في عام 2008 في إحدى مناطق روسيا الغربية هي إصابات بالشكل المقاوم للأدوية المتعددة مبينا إن تلك النسبة تمثل أعلى مستوى أبلغت به منظمة الصحة العالمية حتى الآن حيث أن أعلى ما تم تسجيله قبل ذلك كان في مدينة باكو بأذربيجان في عام 2007 وقارب ال22 بالمئة.

وتشير التقديرات الواردة في تقرير المنظمة إلى أن عدد المصابين بالسل المقاوم للأدوية المتعددة بلغ في عام 2008 نحو الـ40 ألف نسمة في جميع أنحاء العالم وأن ثلث تلك الإصابات أدت إلى الوفاة.

وبين التقرير أن آسيا تتحمل النصيب الأكبر من الوباء ذلك أن الصين والهند تشهدان وقوع نحو50 بالمئة من مجموع ما يسجل في أنحاء العالم أما في أفريقيا فإن التقديرات تشير إلى حدوث نحو69 ألف حالة لم يتسن تشخيص الغالبية العظمى منها.

يشار إلى أن السل المقاوم للأدوية المتعددة هو شكل من السل تسببه عصيات قادرة عل مقاومة الإيزونيازيد والريفامبيسين على الأقل وهما الأدوية الاكثر نجاعة ضمن أدوية مكافحة السل حيث يظهر هذا النوع من السل نتيجة التعرض لعدوى أولية بعصيات مقاومة أو قد يظهر أثناء فترة العلاج.



Read more…

تنظيف الاذن بالاعواد واستخدام السماعات ؟؟



دراسة طبية تشيكية: تنظيف الأذن بالأعواد القطنية واستخدام سماعات التقوية لا يعيدان السمع إلى مستواه الأصلي

رأت دراسة طبية تشيكية أن هناك العديد من المغالطات حول السمع المنتشرة بين الناس منها تنظيف الأذن بالاعواد القطنية والاعتقاد ان استخدام سماعات التقوية يمكن أن يعيد السمع إلى مستواه الأصلي.
وأكدت الدراسة أن أغلب أنواع فقدان السمع تصيب كلتا الأذنين وبالتالي يجب على الأشخاص الذين لديهم إشكالات في السمع أن يضعوا سماعة التقوية في كلتا الأذنين وليس في واحدة منهما.
وتوصلت الدراسة إلى أن التهابات مفاصل الفك تمثل أحد أكثر الأسباب لوجع الأذنين لأن هذا المفصل يسمح بحركة الفم وقبول الطعام والتحدث كما أنه يجاور الأذن لذلك فان تعرض هذا المفصل للالتهاب أو حدوث أي ألم فيه يؤدي إلى ظهور الألم وكأنه في الأذن.
واعتبرت الدراسة ان الواقع اثبت ان الاذن تمتلك القدرة على تنظيف نفسها بنفسها وبالتالي يجب عدم التدخل في هذه العملية خلافا للاعتقاد السائد أن التنظيف داخل الاذن ضروري كيلا تصبح وسخة.
ونصحت الدراسة بتنظيف الاذن بواسطة طرف منديل غير ورقي وتجنب ادخال الاعواد القطنية الى الاقنية او ادخال اعواد الثقاب وغيرها من المواد التي يمكن ان تدفع بالمادة التي تفرزها الاذن والمسمى صملاخ الى الداخل.




WWW.Healthnews.tk

Read more…

الملفوف يقي العيون من الإصابة بالبقع الصفراء




أثبتت دراسة طبية ألمانية حديثة أن نبات الملفوف الأخضر "الكرنب" ليس غنيا فقط بفيتامين "ج" وإنما يفيد أيضاً في تخفيف أمراض العيون التي تتطور مع تقدم العمر.
وأثبت علماء التغذية في جامعة يينا شرق ألمانيا أن الملفوف الأخضر يحتوي على مادة صبغية هي "اللوتين" تعمل على إيقاف تقدم الإصابة بمرض البقعة الصفراء في عيون كثير من المسنين.
وقال الدكتور جينس دافتشينسكي رئيس الفريق العلمي إن واحداً من بين كل ثلاثة أشخاص يصاب في مرحلة ما من العمر بهذا المرض.
ومن أبرز أعراض المرض وجود بقعة صفراء أو رمادية في منتصف المجال البصري لعين المريض وعدم وضوح الخطوط التي تستقبلها العين.





WWW.Healthnews.tk

Read more…

اكتشاف الخلية الجذعية الأم لخلايا الجلد




أمل مضاعف بعلاج أفضل للجروح والحروق.. اكتشاف الخلية الجذعية الأم لخلايا الجلد


اكتشف علماء هولنديون وسويديون أصل كل الخلايا الجلدية الأمر الذي من شأنه أن يحسن بشكل كبير من العلاجات الجلدية لضحايا الجروح والحروق الخطيرة.
وذكرت رويترز أن هانز كليفرز من الأكاديمية الملكية الهولندية للفنون والعلوم في أوترخت وفريقا من الباحثين الهولنديين والسويديين وجدوا في دراسة على الفئران أن الخلية الجذعية التي تنتج كل الخلايا الجلدية المختلفة تعيش في واقع الأمر في بصيلات الشعر.
وأوضح الباحثون في دراسة نشرت في دورية ساينس  أن هذه النتائج التي توصلوا إليها ستترجم للاستخدام البشري وتنبئ بأنه ربما يمكن استخدام هذه الخلايا الجذعية للمساعدة في ترميم الجروح أو زرع جلد لضحايا الحروق.
ووجد الباحثون أن مجموعة من الخلايا الجذعية تعيش في بصيلات الشعر ولديها مستويات عالية من جين يسمى لغر6 هي خلايا جذعية أصلية في البشرة حيث اكتشفوا في اختبارات أجريت على فئران مصابة بجروح أن خلايا لغر6 حول الجرح قادت نموا جديدا للجلد ورممته.
وبامكان العلماء إنماء جلد جديد في المختبرات باستخدام نسيج من خلايا الجلد الموجودة من المرضى الذين أصيبوا بحروق شديدة لكن الجلد الجديد عادة ما يكون هشا وجافا وليس به شعر ما يجعله يبدو غير عادي.
وقال كليفرز إن هذه الخلية المكتشفة هي أم جميع الخلايا الجذعية في الجلد فهي تصنع جميع الخلايا الجذعية الأخرى مشيرا إلى أن هذه الخلايا قد تكون أفضل كثيرا من أي شيء لدى العلماء حتى الآن في تهيئة جلد جديد.
وأوضح كليفرز أن المزايا التي يتيحها اكتشاف الخلية الجذعية الأم ستسمح بإمكانية إنماء جلد من أساسه الأصلي بما يسمح بأن يكون جلدا حقيقيا جديدا مع بشرة رطبة من الغدد الدهنية وقدرة على نمو الشعر مضيفا أنه يتعين على الباحثين الآن أن يعرفوا كيفية عزل خلايا لغر6 من جلد الإنسان الأمر الذي قد يستغرق ما بين عامين إلى ثلاثة أعوام.
يشار إلى أن الجلد يضم ثلاث مجموعات مختلفة من الخلايا وهي الشعر والبصيلات والغدد الدهنية والنسيج البيني والمعروف باسم بشرة ما بين البصيلات.
وكان العلماء يعتقدون في السابق أن الخلايا الجذعية التي تعتبر خلايا المنشأ أو الدافعة والتي ينشأ منها جميع الخلايا البشرية في كل من هذه المجموعات الثلاث بالجلد قادرة على إنتاج نوع الخلايا الخاصة بها لكن حتى الآن لم تكتشف خلية جذعية أم تنتج كل الأنواع الثلاثة.






WWW.Healthnews.tk

Read more…

جديد وحصري وخاص لقرائنا الأعزاء



جديد خاص وحصري لقرائنا الأعزاء
ملف شامل عن حبوب منع الحمل
كل الاسئلة والاستفسارات
كل الطرق والتحديثات
لا تكوني قلقة بعد اليوم 

لقرائة الملف اون لاين اضغط/ي هنا 
 
حمل/ حملي الملف مجانا من هذا الرابط


الملف الشامل عن حبوب منع الحمل
  لتحميل المادة كاملة الى جهازك الخاص من هنا


Read more…

العنب يسهم بإخراج المواد المسرطنة من الجسم ويعالج الزهايمر




أظهرت أبحاث طبية حديثة أن البلاد التي يكثر فيها إنتاج العنب تكون فيها أمراض السرطان منخفضة لاحتواء العنب على العديد من العناصر الغذائية التي تسهم في إخراج المواد المسرطنة التي يتم طردها خارج الجسم كما أن العنب يحتوي على العديد من المعادن والفيتامينات المضادة للأكسدة مثل فيتامينات "أ.ج" إضافة إلى احتوائه على الألياف الذائبة وغير الذائبة.

وينصح خبراء التغذية صغار وكبار السن بتناول العنب لمساهمته في علاج مرض الزهايمر كما أنه يقلل من الإصابة بالخرف ويسهم في علاج هشاشة العظام إضافة إلى الوقاية من آلام اللثة وتساقط الأسنان.



WWW.Healthnews.tk

Read more…

باحثون: الحد من تناول الملح قد يوفر لأمريكا مليارات الدولارات



قال باحثون أمريكيون إن العمل مع قطاع الصناعات الغذائية لخفض مقدار الملح في منتجاتها بحوالي 10 بالمئة قد يحمي مئات الآلاف من حالات النوبات القلبية والجلطات على مدى بضعة عقود ويوفر للحكومة الأمريكية 32 مليار دولار من تكاليف الرعاية الصحية.

وقال فريق من كلية الطب بجامعة ستانفورد وبالو ألتو للرعاية الصحية وشؤون قدامى المحاربين في كاليفورنيا أجروا دراسة استخدمت نموذجا على الكمبيوتر لقياس أثر اثنين من سيناريوهات مختلفة لخفض تناول الملح على مستوى السكان أولهما التعاون الطوعي مع قطاع الصناعات الغذائية الامريكي وثانيهما فرض ضريبة وطنية على الملح.

وتوصل الباحثون في الدراسة التي نشرتها دورية حوليات الطب الباطني الى ان البرنامج الطوعي استنادا إلى حملة مماثلة لخفض تناول الملح في بريطانيا هو الأكثر فاعلية وقدروا أن جهود الحكومة وقطاع الصناعات قد يحدان من استهلاك الأمريكيين للملح بنسبة 5ر9 بالمئة.

وقال الدكتور كريستال سميث سبانغلر إننا وجدنا في تحليلنا انخفاضات صغيرة في ضغط الدم يمكن أن تكون فعالة في الحد من الوفيات الناجمة عن أمراض القلب والأوعية الدموية.

وأوضح سبانغلر أن من شأن حملة الحد من تناول الملح ان تمنع 513885 اصابة بجلطة قاتلة و480358 نوبة قلبية على مدى حياة الأمريكيين البالغين الذين تتراوح أعمارهم من 40 الى 85 عاما ما سيوفر 1ر32 مليار دولار تنفق على الرعاية الصحية خلال حياة هذه المجموعة بما في ذلك 14 مليار دولار تنفق على العلاج في المستشفيات للمصابين بالجلطات والنوبات القلبية.

من جهته قال الدكتور توماس فريدن مدير المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها في تعليق نشر في الدورية إن ما يصل إلى 75 بالمئة من الامريكيين يستهلكون أكثر من الحد الأقصى المقترح من الملح يوميا وهو 3ر2 غرام.

وأشار إلى أنه ليس من الممكن الحد من استهلاك أمريكا للملح دون التعاون مع صناعة الأغذية لأن ثلاثة أرباع الأمريكيين يتناولون الملح في الأغذية المصنعة ووجبات المطاعم.



WWW.Healthnews.tk

Read more…

العلاقة بين حبو الطفل وتحصيله العلمي مستقبلا


دراسة بريطانية تربط بين عدم القدرة على الحبو حتى الشهر التاسع من العمر بالتحصيل العلمي مستقبلا

ا

ربطت دراسة حديثة في بريطانيا بين عدم قدرة الطفل على الحبو أو الجلوس حتى الشهر التاسع من العمر وبين تراجع تحصيله العلمي عند الذهاب إلى المدرسة مقارنة بنظرائه الذين يستطيعون الحبو أو الجلوس في مثل هذا العمر.

ونقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية عن باحثين في جامعة لندن قولهم إن تاخر الحبو أو الجلوس لدى الاطفال حتى الشهر التاسع لا يؤدي فقط الى التراجع في التحصيل العلمي بل قد يعاني هؤلاء الأطفال أيضاً من مشاكل سلوكية خلال مراحل نموهم المختلفة .

وتوصل الباحثون إلى هذه النتيجة بعد متابعة مراحل النمو الجسدي والذهني لنحو 15 ألف طفل في السنوات الخمس الأولى من أعمارهم مشيرين إلى ان المسح الطبي الذي يجريه الأطباء للأطفال قبل بلوغهم العام الأول من العمر أساسي جداً لمساعدتهم على ردم الهوة بينهم وبين نظرائهم في مجالات اكتساب المعارف والتصرف بشكل سليم.


WWW.Healthnews.tk

Read more…

جهازك المناعي اجعله اقوى

دراسة أمريكية:الألياف الذائبة تقوي جهاز المناعة لدى الإنسان


قالت دراسة أمريكية حديثة إن تناول الأغذية التي تحتوي على ألياف ذائبة يساعد على تعزيز أداء جهاز المناعة في جسم الانسان لمقاومة الالتهابات وتحدث تغييرات إيجابية في الخلايا المناعية إذ تحولها من خلايا مستعدة لإثارة التفاعلات الاحتقانية إلى خلايا مضادة للاحتقان تساعد على التعافي من العدوى الجرثومية بشكل أسرع.

وقال جورج فرويند الباحث من كلية الطب بجامعة إلينوي الأميركية إن الألياف الذائبة تزيد من إنتاج بروتين إنترلوكين 4 المضاد للاحتقان مما يسهم في محاربة الالتهابات وان تناولها بكميات معقولة يساعد على تقوية جهاز المناعة في مقاومة امراض موسمية اخرى .

وأخضعت فئران لنظام غذائي قليل الدهون اضيفت ألياف ذائبة إلى غذاء إحدى المجموعتين بينما أضيفت ألياف غير ذائبة إلى غذاء المجموعة الأخرى ثم حقنت أجسام جميع الفئران في وقت لاحق بمادة السكريات المتعددة الدهنية التي تدفع الجسم إلى الاستجابة على نحو مشابه لما يحدث في الالتهابات الجرثومية.

وبحسب النتائج التي نشرت في دورية الدماغ والسلوك والمناعة تم رصد فروق واضحة في استجابة الجسم تجاه مادة السكريات المتعددة الدهنية بين أفراد المجموعتين حيث بدت الفئران التي حصلت على الألياف الذائبة أقل تأثرا بالمرض كما أنها تماثلت للشفاء بشكل أسرع وبنسبة وصلت إلى 50 بالمئة مقارنة مع الفئران التي تناولت الألياف غير الذائبة.

وتعرف الألياف الذائبة بأنها الأجزاء القابلة للأكل في النبات أو ما يشابهها من مركبات نشوية وتتوافر في عدد من الأصناف الغذائية مثل التفاح والحمضيات والمكسرات والجزر والبذور والعدس .



WWW.Healthnews.tk

Read more…

احذر الاسبرين !!!

دراسة تحذر الأصحاء من تناول الأسبيرين لدرء خطر الإصابة بالسكتة القلبية


كشفت دراسة حديثة نشرتها صحيفة ديلي تلغراف اليوم أن خبراء في مجال الطب والصحة حذروا الأصحاء من تناول الأسبيرين أملا في منع حدوث السكتات القلبية أو الذبحات الصدرية لأن لتناوله آثارا سلبية أكثر منها ايجابية.

وذكرت الصحيفة أن ملايين الأشخاص يتناولون جرعة قليلة من الأسبيرين يوميا لتقليل خطر الاصابة بالذبحات الصدرية وخاصة عند أولئك الذين أصيبوا بها سابقا.

وعلى عكس الفكرة السائدة أن الأسبيرين وسيلة للوقاية من السكتات القلبية باعتباره متوفرا منذ أكثر من مئة عام إلا انه يزيد من احتمال الاصابة بنزيف في الدماغ أو المعدة أو أي مكان آخر في الجسم لما له من خصائص مميعة للدم.

وأضافت الصحية أن الدراسة التي نشرت في دورية أميريكان ميديكال اسوشييشن وأجريت في اسكتلندا خلصت إلى أن تناول الأسبيرين لايقلل من احتمال الاصابة بالسكتات القلبية عن الاشخاص الذين ليس لديهم أعراض للاصابة بالأمراض القلبية.

وأشارت الصحيفة إلى ان الدراسة التي أجريت على ما يقارب ثلاثة آلاف رجل وامرأة تتراوح أعمارهم بين 50 و75 عاما ولم يصابوا بأمراض قلبية من قبل كشفت بعد مرور ثماني سنوات أن الاشخاص الذين تناولوا نحو 100 ميليغرام من الأسبيرين يوميا لم تختلف معدلات اصابتهم بالستكات القلبية أوالذبحات الصدرية عن أولئك الذين لم يتناولوه.

وقال البروفيسور بيتر ويسبرغ مدير مؤسسة الأمراض القلبية في بريطانيا إنه رغم أننا نعلم أن تناول كمية قليلة من الأسبيرين يقلل من خطر الاصابة بسكتات قلبية عند الأشخاص الذين أصيبوا بذبحات صدرية سابقا إلا أنه تجدر الاشارة إلى الآثار الجانبية التي يسببها تناول الأسبرين ومنها إمكانية الاصابة بنزيف داخلي.

ونصح ويسبرغ الأشخاص الذين ليس لديهم أعراض للاصابة بالأمراض القلبية أو ليسوا مصابين بها بتجنب تناول الأسبيرين لما له من آثار سلبية.

يذكر أن الأسبيرين هو أحد أشهر الأدوية وأكثرها شعبية ويستخدم لعلاج أعراض الحمى والام الروماتيزم كما بات أكثر الأدوية إنتاجا ومبيعا في العالم منذ أكثر من قرن عندما أطلق الصيادلة الألمان في مصانع باير للكيماويات هذا الاسم على حامض أستيل سالسيك.



WWW.Healthnews.tk

Read more…

ماذا تأكل عندما تصاب بالزكام والرشح

Enlarge font
image

هناك أطعمة معينة يمكنك إذا تناولتها عند الإصابة ببداية الرشح أن تكافح العدوى وتسرع عملية الشفاء .
يميل أغلب الناس عند ظهور أول أعراض الرشح الإكثار من تناولالمشروبات الساخنة الحلوة مثل الشاي والكاكاو والقرفة وتناول الأطعمة النشوية التي تجعلهم يشعرون بالارتياح غير أن هذه المأكولات والمشروبات المليئة بالسكر بدلا من المساعدة على الشفاء يمكن ن تضر الجهاز المناعي كما أنها تزيد الوزن .



ومن المتعارف عليه إن السكر الأبيض أو الأسمر أو على شكل عسل لا يحتوي على أي عناصر مغذية بل يحتوي على الكثير من السعرات الحرارية والتي نطلق عليها سعرات حرارية فارغة وفي حين عدم استخدام الجسم لهذه السعرات يقوم بخزنها على شكل دهون ، أما السكر نفسه فيعمل على تغير عمليات الأيض ويضعف المناعة .



الجهاز المناعي القوي يعتمد على خلايا الدم البيضاء لقتل الجراثيم والسكر الذي نتناوله يمكن أن يقضي على قدرة خلايا الدم البيضاء على قتل الجراثيم مدة تصل 4 ساعات وذلك على أثر تنافس السكر وفيتامين ( ج ) في جزء داخل الجهاز المناعي .



الأطعمة الكاملة مثل الخضار والفواكه الطازجة والحبوب فهي تطلق ما تحتوي عليه من السكر ببطء في الجسم كما أنها تحتوي على نسبة عالية من فيتامينات أ - ج - هـ ؟إضافة للزنك والسيلينيوم التي تساعد جميعها على مكافحة فيروسات الرشح والإنفلونزا من دون أن تثقل الجسم بالسعرات الحرارية .



أبرز الأطعمة التي تكافح الرشح



1- الفجل الحار والرشح :

يعتبر من أقدم العلاجات الطبيعية الفعالة لإزالة الاحتقان والانسداد في مجاري التنفس لذا يمكنك أن تأكل القليل من الفجل الحار المبشور مع القليل من عصير الحامض ( سلطة فجل ) أو يمكن إضافة ملعقة صغيرة من هذا الفجل المبشور وملعقة صغيرة من العسل لكوب من الماء المغلي ، اشرب هذا العلاج الطبيعي مرتين أو ثلاث مرات باليوم .

2- الثوم :

إن مادة الألسين التي تكسب الثوم رائحته المميزة تكسبه أيضا خصائص مضادة للفيروسات والفطريات والجراثيم فهو بذلك يساعد على كبح أعراض الرشح قبل أن تتطور ويخفف من النزلات الشعبية وآلام الحنجرة والتهاب الصدر إذا ما أخذ بانتظام ونيئ ويكفي فصين أو ثلاثة يوميا لمكافحة العدوى كما يمكن هرس الثوم في السلطة أو إضافته لأطباق اليخنة أو الحساء أو تقطيعه وبلعه مع القليل من الماء وعصير الحامض .



3- الزنجبيل :

ينشط الدورة الدموية ويدفئ الجسم ويساعد على التخلص من البلغم ويخفف أعراض النزلة والحمى والرشح قبل أن يتفاقم ، كما ويسهم في استعادة الحيوية عند الشعور بالاحباط لذا أضف نصف ملعقة صغيرة من مسحوق الزنجبيل أو قطعة صغيرة مبشورة من الزنجبيل الطازج لأطباق اللحوم والأسماك أو الخضار ، كذلك يمكن أن تبشر قطعة صغيرة من الزنجبيل الطازج وتضيف إليها كوب من الماء المغلي والقليل من عصير الحامض ونصف ملعقة صغيرة من العسل .


4- البصل :

تؤكد الدراسات الطبية جميعها إن البصل مضاد حيوي قوي ويتمتع بخصائص كفيلة بتخليص الجسم من الحمى والنزلات وأعراض الرشح إضافة لكونه منشط يساعد في تسريع عملية الشفاء لذا يمكن تناول نصف بصلة يوميا ويجب أن تؤكل فورا بعد التقطيع ونيئة مع العلم أن البصل المطبوخ مفيد أيضا .


5- الفلفل :

يساعد على تخفيف الاحتقان الذي يسببه الرشح حيث تعمل مادة الكابسسين ( العنصر الحار) على تنشيط الدورة الدموية ومكافحة القشعريرة وتعزيز انسياب الدم لليدين والقدمين وهي موجودة ببذور الفلفل الطازج مما يجعلها أقوى جزء بالفلفل لمكافحة الجراثيم ، وللعلم كلما كان الفلفل حار انخفضت الكمية التي تحتاجها للمعالجة ، كما يمكنك استخدام مسحوق الفلفل أو الفلفل الطازج للأطباق المختلفة فملعقتين من الفلفل الطازج تكفي لتنشيط الدورة الدموية وإزالة الاحتقان من مجاري التنفس .



6- البرتقال والحامض :

الحمضيات غنية جدا بفيتامين ج الضروري لمكافحة العدوى كما يتمتع الحامض بفائدة إضافية تتجسد في قدرته على تنشيط خلايا الدم البيضاء مما يعزز من نشاط الجهاز المناعي وللعلم إن تناول برتقالة أو حامضة في اليوم يمكن أن تقوي مناعة الجسم ضد الرشح ويفضل تناول الثمرة ولا يكتفى بعصيرها ، كذلك يمكن إضافة قشور البرتقال المبشور لمختلف الأطباق فتكسبها نكهة لذيذة كما يمكن إضافتها للمشروبات فتغني عن إضافة السكر إليها .



7- حساء الدجاج :

لقد جاء أول إقرار جازم لمنفعة حساء الدجاج في التخفيف من أعراض الزكام والرشح في القرن الثاني عشر من الطبيب موسى بن ميمون فعندما طلب السلطان صلاح الدين القائد العسكري المسلم من موسى أن يعالج الرشح والزكام عند ابنه وصف له حساء الدجاج خصوصا مع الثوم حيث وجد أن هذا الحساء يتمتع بخواص دوائية حقيقية لاحتوائه على مادة السستين الذي يساعد على الشفاء من الرشوحات والانفلونزا والالتهابات التنفسية كما أنه يعمل كمحرك لمخاط الجهاز التنفسي مما يسهل طرحه ، كما ينصح بإضافة الثوم والبصل والفلفل والتوابل الحادة كالكاري والفلفل الحار لحساء الدجاج هذا على أن يرتشف منه ساخنا قدر زبدية يوميا .



وصفة للتخلص من الألم والقشعريرة التي تصحب الاصابة بالرشح



نقيع الزنجبيل

يبشر قطعة طولها 2 سم من الزنجبيل المقشر الطازج يضاف اليها حوالي 275 مللتر من الماء ( حوالي كوب كبير ) توضع على النار وبعد دقيقة من الغليان ترفع عن النار ويضاف اليها فصي ثوم مهروسين ومقدار ملعقتي طعام من عصير الحامض الطازج وملعقة عسل كبيرة ، دع المزيج يبرد قليلا ثم صفه واشربه على دفعات .



لا تشربوا الحليب



لقد وجد أن الحليب وخصوصا الكامل الدسم منه يسبب المخاط ويزيد من كثافة إفرازات الجهاز التنفسي والقصبات الهوائية مما يعرقل طرح مثل هذه السوائل خارج الجسم والتي غالبا ما تزداد أثناء الرشح والأنفلونزا وان زيادة كثافتها تعرقل التنفس الطبيعي وتعتبر بيئة مناسبة لنمو البكتيريا التي قد تؤدي لالتهاب القصبات والجهاز التنفسي فيما بعد ولهذا نجد أن الحليب يمارس تأثيرا مضادا لتأثير الأطعمة الحادة كالتوابل التي تخفف المخاط في المسالك التنفسية وتعجل بالشفاء.


خلاصة القول لا تشربوا الحليب الساخن أو البارد خصوصا إذا كنتم تعانون من الرشح والزكام كما يفضل الابتعاد قدر الإمكان عن اللحوم والبروتينات ، كما إنه لا بد من الراحة وتهوية المكان بين الحين والآخر في المكان الذي تتواجدون به .


الدكتور الصيدلاني صبحي العيد

مستشار الغذاء الصحي والنباتات الشافية
drsubhi_eid@hotmail.com



Read more…

إفحص جهازك المناعي بنفسك


إفحص جهازك المناعي بنفسك
الدكتور القضاة

كتب د عبدالحميد القضاة

لو إستطاع الإنسانُ أن يرى ما فيه او ما عليه او ما حوله من مليارات الميكروبات لمات هماً . ولكن سبحان الذي خلق كل شيءٍ بقدرٍ. فمحدوديةُ الإبصارِ من نعمهِ الكبرى علينا , ولكنَّ أكثر الناس لا يعلمون. ولحمايتنا من أذى هذه المخلوقات وأمثالها , كان جهازُ المناعة في اجسامنا .

فجهازك المناعي هو حرسك الشديد وجيشك القوي , حسنُ التدريب , دائمُ الجاهزية والتحفز يعملُ ليل نهار دون أن تحس به , تَعدادُهُ مُذهلٌ , إذ يصل الى خمسة وأربعين مليار جندي , يعملون بتعاونٍ وصمتٍ وتفانٍ . فهو يخلِّصك من الميكروبات المؤذيه وخلايا السرطان والقُمامةِ التي تظهر في ممرات وشوارع جسمك أولا بأول .وهذا الجيشُ العظيمُ له محفزاتٌ ومنشطاتٌ وله كذلك مثبطاتٌ تفتكُ بالكثير من قواته

وأفراده , وتحدُّ من فعاليته في حمايتك , بل تُعجِّل في شيخوختك.... ولكنَّه إذا كان نشيطاً وقوياً فأنتَ في مَنَعةٍ وقوةٍ لاتكاد تُقهر . وقادرٌ بإذنِ الله ومشيئته أن تعيش حياة كلُّها صحة ونشاط وحيويه .

فجهازك المناعي , هو حصانك , إن صنته صانكَ , وإن خَذلته وأهملته خانكَ , فمن الأهميةِ بمكانٍ أن تقويه وتنشطه وتحافظَ عليه , ليحميكَ ويحفظ لك صحتك وشبابكَ . وبين يديك مجموعةٌ من الأسئلة لتقييمِ مناعتك بِنَفسك , لابدَّ من الإجابة عليها لتعرفَ مع أي مجموعةٍ أنتَ , وماذا عليك أن تعمل لتحسينِ فعاليةِ جهازك المناعي والحفاظ عليه قوياً منيعاً .

هل تُصاب بأكثر من ثلاث نَزَلاتٍ للبرد سنويا ؟

هل تجد صعوبه في التغلب على حالةٍ من حالات العدوى ؟

هل تُصاب بإلتهاباتِ المثانه المتكرره ؟

هل تتناول المضادات الحيويه اكثر من مرتين سنوياً ؟

هل هناك تاريخٌ مرضي من الإصابه بالسرطان في عائلتك ؟

هل تتناول اية عقاقير او أدويه ؟

هل تعاني من مرض إلتهابيٍ مثل الأكزما او الربو او الإلتهاب المفصلي ؟

هل تشرب أقل من لتر من السوائل يوميا ؟

هل تستهلك أكثر من ملعقه كبيره من السكر يوميا ؟

هل يندر أن تأكل الفواكه والخضراوات الطازجه ؟

هل يندر ان تتناول المكملات الغذائيه ؟

هل تاكل الكثير من الحلويات المكرره او المصنعه ؟

هل تتناول الكثير من القهوه او الشاي يوميا وعلى فترات منتظمه ؟

هل تشعر بالكثير من النعاس والرغبه بالنوم اثناء النهار او بعد تناول الوجبات ؟

هل تأكل اللحم أكثر من خمس مرات اسبوعيا ؟

هل تاكل الكثير من الآطعمه المصنَّعه او المأكولات السريعه بين الوجبات ؟

هل تقضي أقل من ساعه في التعرض للضوء الطبيعي( الشمس) كل يوم ؟

هل تمارس القليل جدا من الرياضه يوميا ؟

هل وظيفتك التي تزاولها قليلة النشاط ؟

هل آنت من المدخنين ؟

هل تعيش او تعمل في بيئه كثيرة الدخان ؟

هل ثنام بشكل سيء او تستيقظ في حالة هياج ؟

هل تشعر بالتعاسه بسبب أحد جوانب حياتك الرئيسيه ؟

هل تصاب بسهوله بألإضطراب او الغضب او القلق او التهيج ؟

هل أنت زائد الوزن ؟

إذا كانت إجاباتك صحيحه وحسبت نقطه لكل إجابةٍ بنعم فأنت واحدٌ من ثلاث :

أولاً : إذا جمَّعتَ عشرين نقطةً أو اكثر , فجهازك المناعي ليس في حالة تسرُّك وأنت بحاجة لإجراء بعض التغيرات الكبيرة في نظامك الغذائي ونمط حياتك . إذا أردت أن تحصل على جهاز مناعيٍ قويٍ , يجعلك في حالةٍ صحيةٍ جيده.والأفضل أن تراجع إستشاريٍ في التغذيه.

ثانيا : إذا جمَّعت عشرة نقاط او اكثر , فحالتك متوسطه ولا بد أن تسعى لتحسينها وذلك بتغيير بعض العادات العذائية والحياتيه.

ثالثا : إذا جمَّعت أقل من عشرة نقاط فأنت بنعمة وعافيه , ولكن لابد من الحفاظ عليها وتحسينها , فجهازك المناعي نعمةٌ من نعم الله عليك . فهو الذي يحجز مليارات الجراثيم الموجودة فيك من أن تلتهمك , لأن بذرة فنائك في أمعائك , ستهجم عليك حال خروج روحك من جسدك وتوقُّفِ عمل جهازك المناعي كليا , الا أن تكون شهيدا , عندها فالحسابات والقوانين مختلفة تماما .

إختصاصي الجراثيم الطبية والامصال



WWW.Healthnews.tk

Read more…

تابعنا على شبكاتنا الاجتماعية

جميع الحقوق محفوظة © طب العرب
back to top