Your ADV Here
1111111111
eeeeeeeeeeee

المصدر المفتوح وأهميته في تبادل العلوم (الطب نموذجاً)

adv her adv her2
طب العرب - فريق العمل
























المصدر المفتوح وأهميته في
تبادل العلوم (الطب نموذجاً)

<![if !vml]><![endif]>ليس من المستغرب أن تسبب بعض الطفرات التي فرضها
دخول الإنترنت في مفاصل الحياة الإنسانية، ارتباكاً شديداً لصعوبة قبول المفاهيم
الجديدة التي تجلبها. التي غالباً ما تتناقض مع مفاهيمنا الأساسية التي تشربتها
الإنسانية عبر أجيال، وتجعلنا نكتشف أن بعض المفاهيم كالحضارة والمدنية تحاول
الأخذ بالإنسان إلى واحة بعيدة تفصله عن الطبيعة وقوانينها وتمنحه تمييزاً عن
الكائنات الأخرى تحمل كثيراً من الوهم. فكل ما بناه الإنسان من مفاهيم وقوانين ما
هي إلا امتداد لمباديء وقوانين طبيعية بسيطة غير إنسانية تقوم على الصراع وحب
التملك وتبادل السلع والخدمات وما شابه كما كان يحدث منذ آلاف السنين.



<![if !vml]><![endif]>وأصبح لزاماً علينا اليوم اختبار الأفكار الجديدة
ومحاولة تقبلها ورعايتها علها تشكل بداية نحو قيم إنسانية أفضل. نتناول هنا ظاهرة
Creative Commons أو ما يمكن ترجمتها إلى العربية بـ "المشاع
الإبداعي"، وهو مفهوم جديد وليد الإنترنت يسعى إلى الموازنة بين الملكية
الفكرية والحرص على نشر المعرفة لكل من يريدها، أي عملية موافقة بين نقيضين: القوانين
السائدة المنغلقة التي تحمي حقوق الأفراد (والأصح الطبقات والنخب) في المجال
المعرفي والأدبي والفني، أو ما يسمى "حماية الملكية الفكرية" وكأنها
سلعة، وبين الإنفتاح من الجميع وعلى الجميع بحرية وبلا قيود، كما يحدث الآن على
الإنترنت. تعود الفكرة إلى بداية الإلفية الثالثة عندما توصلت مجموعة بحث أمريكية
إلى فكرة جذرية لامعة مفادها إختيار معهد ماساشوستس للتكنولوجيا
Massachusetts Institute of Technology لمواد من كافة مناهجه الدراسية ووضعها بصورة مفتوحة
ومجانية على الإنترنت بحيث يمكن لأي شخص يريد أن يحصل عليها ويقرأها ويترجمها
ويتصرف بها ضمن أعماله ويعاود نشرها دون قيود. وانتشرت الفكرة بسرعة البرق وتضاعفت
أعداد مؤيديها متحولة إلى مشروع برنامج المنهاج المفتوح
Open
Source Project
، الذي لقي نجاحاً باهراً،
حيث أصبح موقع برنامج المنهاج المفتوح ضمن معهد ماساشوستس للتكنولوجيا، يضم
٢٠٠٠ منهاج جامعي، ويزوره ملايين الأشخاص، ينزّلون مناهج
إلى حواسبهم بمعدل
٢٥٠ ألف منهاج شهرياً.



<![if !vml]><![endif]>ونظراً لإنتشار أجهزة الإتصالات الحديثة من هواتف
ذكية وحواسب لوحية بين فئة الشباب والطلاب، تم
تُرجمة مواد
البرنامج  إلى
٦ لغات لإتاحتها في مواقع شريكة للموقع الأصلي، يقصدها أكثر من نصف
مليون زائر شهرياً من الصين وتايوان وتايلاند وأميركا الجنوبيّة، البعض من تلك
الأجهزة قد تكون غالية الثمن، ولكن مع وجود مواقع الإعلانات المجانية أصبح من
الممكن العثور على حاسب لوحي أو
هواتف ذكية مستعملة بأسعار
مناسبة
. كما تتوافر هذه المناهج عبر ٢٠٠ موقع مواز يسمى "مرآة الموقع" موزعة في
بلدان مختلفة. نجد منها في الشرق الأوسط
مواقع "وزارة
التعليم" المصرية، و"جامعة الموصل" في العراق، و"الجامعة
الإسلاميّة" في غزّة، و"جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا" في
الأردن، و"جامعة الملك فيصل" في السعودية. وهناك مبادرات لترجمة محتوى "برنامج
المنهاج المفتوح" إلى لغات أخرى في المنطقة كالفارسية والتركية إضافة إلى
العربية.




::  تابعنا على فيس بوك  :: ::  تابعنا على تويتر  ::

اعلانك هنا
فئة: ,
التعليقات
0 التعليقات

تابعنا على شبكاتنا الاجتماعية

جميع الحقوق محفوظة © طب العرب
back to top